الخليج: يكفي اليمن مغامرات

الخليج: يكفي اليمن مغامرات

أبوظبي – دعت صحيفة الخليج الإماراتية الأحزاب والفاعليات السياسية في اليمن إلى إيجاد حل سريع ونهائي لمعارك عمران واحتواء تداعياتها المدمرة.

وقالت إن اليمن يعيش منذ أيام على وقع حروب مصغرة في المناطق الجنوبية والشمالية من البلاد في الأولى خاض و يخوض الجيش معارك شرسة ودامية ضد عناصر تنظيم “القاعدة”، وفي الثانية يدافع الجيش عن سيادة دولة تريد جماعة الحوثي أن تقوضها عبر الهجوم المنظم للاستيلاء على محافظة عمران البوابة الشمالية للعاصمة صنعاء .

وأضافت أنه “لا أحد يخفي حقيقة الأوضاع الهشة التي يعيشها اليمن منذ بدء الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتغيير نظام الحكم عام 2011 التي توجت بخروج الرئيس السابق علي عبدالله صالح من الحكم برعاية من دول مجلس التعاون الخليجي ودعم دولي إلا أن من احتكموا إلى المبادرة الخليجية لم يستوعبوا أن اليمن مقدم على إستحقاقات داخلية وخارجية مختلفة بعد التوقيع على المبادرة”.

وأشارت إلى أن جماعة الحوثي والحراك الجنوبي والقاعدة لم يشاركوا في المبادرة الخليجية لكن الجهود التي بذلها الرئيس عبدربه منصور هادي أفلحت في إقناع الحوثيين والحراك الجنوبي بالمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الذي يعد واحدا من أرقى الأعمال السياسية في تاريخ اليمن والذي جنب البلاد مزيدا من الخضات العنيفة بعد أن اقتنع الجميع بأهمية الحوار للخروج من الأزمات التي يعانيها اليمن منذ عشرات السنين.

وأبدت أسفها كون البعض لم يستوعب تعقيدات مرحلة ما بعد مؤتمر الحوار وعوضا عن تطبيق نتائج المؤتمر بخاصة لجهة التخلي عن السلاح الثقيل والمشاركة في العملية السياسية ذهب إلى حد تحدي الدولة والاستقواء عليها مستغلا رغبة الرئيس هادي بعدم إدخال البلد في أتون مواجهة مسلحة شاملة مع الأطراف التي تريد فرض أمر واقع عبر السلاح، وعوضا من أن يساعد الحوثيون الرئيس هادي على تطبيع الأوضاع في شمالي البلاد قرروا فتح حرب جديدة مع الجيش في محافظة عمران في إطار رغبتهم في أن يكون لهم اليد الطولى في المناطق الشمالية.

وأكدت الخليج في ختام افتتاحيتها على ضرورة أن تتداعى مختلف الأطياف والفاعليات اليمنية لإيجاد حل لمعارك عمران وتداعياتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث