حضرموت تحتض مليونية ذكرى حرب 1994م

حضرموت تحتض مليونية ذكرى حرب 1994م
المصدر: حضرموت- (خاص) من عارف بامؤمن

تحتضن مدينة المكلا بحضرموت جنوب شرق اليمن، الأحد، مليونية جديدة للحراك المطالب بانفصال الجنوب إحياء لذكرى اندلاع حرب صيف 1994م بين شمال الوطن وجنوبه.

وتوافد منذ الجمعة الآلاف إلى المدينة لإحياء مليونية أطلق عليها ” مليونية الهوية الجنوبية” في إشارة لرفض فكرة الأقاليم والنظام الفيدرالي الذي أقره مؤتمر الحوار الوطني.

وتواصلت وتيرة الاستعدادات لاحتضان مدينة المكلا للمليونية، ورفع أنصار الحراك بالمدينة صورا للشهداء وعلم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية “دولة ما قبل عام 90” في الشوارع العامة.

وتعد هذه المليونية هي الأولى التي تقام موحدة لفصيلي “البيض وباعوم” بحضرموت بعد سنوات من توتر العلاقة وتبادل الاتهامات بين الطرفين.

وقال القيادي في الحراك “أحمد بامعلم” -في تصريح لصحيفة محلية-: “أصدرنا بلاغا صحفيا ورحبنا بدعوة الزعيم حسن باعوم وسنكون معا في الساحات، فلا مكان بعد اليوم لمليونيتين في حضرموت”.

وتسبب اختيار مدينة المكلا لاحتضان الفعالية في نشوب خلافات حادة بين أطراف سياسية وقيادات تاريخية في الجنوب والتي دأب الشارع بانتقادها مؤخرا واتهامها بأنها السبب وراء فشل إحراز أي تقدم سياسي يذكر.

ويصادف 27 نيسان/إبريل ذكرى اندلاع الحرب بين قوات الجنوب والشمال التي بقيت منذ تحقيق الوحدة وحتى 1994م منقسمة، ما أدى إلى نشوب حرب استمرت قرابة 70 يوما بعد توتر العلاقة بين الرئيس السابق علي صالح ونائبه آنذاك علي سالم البيض الذي قاد القوات الجنوبية، وانتهت الحرب بدخول قوات الشمال إلى عدن وهروب نائب الرئيس “البيض” إلى سلطنة عمان.

وكانت آخر مليونية احتضنتها المكلا فعالية ما يسمى يوم الأرض في 7 تموز/يوليو من العام الماضي وشهدت الفعالية احتكاكات بين فصائل في الحراك.

وأقر مؤتمر الحوار الوطني الذي اختتم في كانون الثاني/يناير الماضي النظام الفيدرالي، وتقسيم البلاد إداريا إلى 6 أقاليم اثنين منها في الجنوب وهو ما رفضته فصائل في الحراك باعتباره خطوة لتحويل الصراع إلى جنوبي حنوبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث