مقتل جنديين ومواطن في اشتباكات باليمن

مقتل جنديين ومواطن في اشتباكات باليمن
المصدر: صنعاءـ (خاص) من عارف بامؤمن

قتل جنديان ومواطن وأصيب أربعة آخرون الاثنين في اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن ومحتجين بمدينة المكلا بحضرموت.

وأفاد مصدر طبي بالمدينة لـ إرم بمقتل جندي بطلقة في الرأس وإصابة أربعة آخرين، موضحا أن الأطباء حاولوا إسعاف الجندي لكنه توفي متأثرا بجراحه في غرفة العلميات وأن إصابات الجنود الأربعة طفيفة.

وفي ذات السياق أكد مصدر أمني رفيع مقتل جندي آخر من القوات الجوية في الاشتباكات، بينما أكد مصدر محلي مقتل الطالب الجامعي “سعيد بارشيد” الثلاثاء برصاصة طائشة أثناء تواجده في سكنه في منطقة الديس.

وكانت حملة أمنية اجتاحت مدينة المكلا على خلفية قطع محتجين للشارع العام مطالبين بإطلاق سراح معتقل لدى الأجهزة الأمنية.

وشارك في العملية الطيران العمودي مما أثار الهلع في قلوب النساء والأطفال بحسب ما رصدته كاميرات ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتسببت الاشتباكات في إلحاق أضرار بالغة ببيوت مواطنين ومؤسسات حكومية وأخرى مدنية.

وأجبر المحتجون الدوائر الحكومية على إغلاق أبوابها وفرض عصيان مدني حتى الإفراج عن معتقل لدى الأجهزة الأمنية.

من جهة أخرى دعا القيادي في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال الشيخ أحمد محمد بامعلم إلى عصيان مدني شامل ومستمر وإغلاق الخطوط الرئيسية تضامنا مع أبناء ديس المكلا.

وتشهد المدينة أعمال عنف منذ حوالي أسبوعين على خلفية اعتقال أجهزة الأمن شخصين أفرجت عن أحدهما وأبقت على آخر يدعى “محمد باراسين” وهو ما أدخل المدينة في أحداث عنف وكر وفر بين قوات الأمن ومحتجين.

وتأتي هذه التطورات قبيل زيارة مرتقبة للرئيس عبد ربه منصور هادي لحضرموت في 30 نيسان/ ابريل الجاري يعلن خلالها تدشين العمل بنظام الأقاليم في ظل الدولة الاتحادية التي أقرها مؤتمر الحوار الوطني.

في هذه الأثناء لا يزال حلف قبائل حضرموت يضيق الخناق على شركات نفطية للمطالبة باستكمال تحكيم قبلي بلغ مليار ريال و200 بندقية و20 سيارة على خلفية مقتل زعيم قبلي مطلع كانون الأول / ديسمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث