قصة حب تنتهي بتدمير منازل وسط اليمن‎

قصة حب تنتهي بتدمير منازل وسط اليمن‎
المصدر: صنعاء-(خاص) من سفيان جبران

فرت فتاة قبلية مع شاب من فئة “المهمشين” في اليمن إلى منزل أحد المشائخ في محافظة تعز طالبين منه تزويجهما وحمايتهما، لكن الزواج فشل بعد أن تدخل رجال القبائل لإستعادة ابنتهم بالقوة وتزويجها بآخر.

وقال مصدر محلي لـ”إرم” إن “مهمشا أحب فتاة القبائل في قرية بني بكاري في مديرية جبل حبشي التابعة لمحافظة تعز وهربا معا، ولاذا بأحد المشائخ لتزويجهما”.

وأضاف أن “مسلحين من رجال القبائل قاموا بهدم عدد من منازل المهمشين في مديرية جبل حبشي بسبب الحادثة وأن ذلك دفع العشرات من المهمشين للاعتصام أمام مبنى محافظة تعز مطالبين بمحاسبة من قاموا بهدم منازلهم والاعتداء عليهم”.

ويطلق مصطلح “المهمشين” على فئة تسمى أيضا الأخدام وهم مواطنون يمنيون يتميزون عن أغلبية سكان البلاد بملامحهم الأفريقية و بشرتهم السمراء، و يشتكون من التمييز و غياب الحقوق و يعيشون أوضاعا صعبة وعزلة عن باقي المجتمع اليمني ويعمل معظمهم في مهن دونية كتنظيف الشوارع و غسل السيارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث