اليمن ينفي سيطرة القاعدة على “الملحة”

اليمن ينفي سيطرة القاعدة على “الملحة”

صنعاء – نفى مسؤول يمني، السبت، سيطرة تنظيم القاعدة، على منطقة في محافظة أبين، جنوب البلاد، بحسب الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع اليمنية.

ونقل الموقع عن مدير عام مديرية أحور في محافظة أبين، “يسلم أبو ست”، نفيه سقوط منطقة الملحة في يد عناصر تنظيم “القاعدة”، وإعلانها إمارة إسلامية.

وكانت وسائل إعلام محلية نشرت الخميس 28 آذار/ مارس، أخبارا مفادها “أن تنظيم القاعدة سيطر على منطقة الملحة، في محافظة أبين، قبل أن يجري إعلانها إمارة إسلامية تابعة للتنظيم”.

وأضاف المسؤول اليمني: “قمت اليوم وعدد من مشايخ المنطقة بزيارة الملحة، وتحققنا من تلك الأنباء، ووجدناها كاذبة لا تمت إلى الحقيقة بصلة”.

وأكد على أن “الأمن والاستقرار يسود المنطقة، وليس لعناصر الإرهاب أي تواجد فيها، خاصة وأن أبناءها لن يسمحوا لتلك العناصر الإجرامية بأن يكون لها موضع قدم فيها”.

وكانت عناصر القاعدة، سيطرت على محافظة أبين خلال عام 2012، وأعلنتها إمارة إسلامية، لكن قوات الجيش بمساندة اللجان الشعبية (عناصر مسلحة تنتمي إلى قبائل يمنية)، استعادت السيطرة على المحافظة في حزيران/يونيو من العام نفسه.

وعلى الرغم من إعلان السلطات اليمنية استعادتها المحافظة من القاعدة، إلا أن التنظيم ما زال ينشط في عدد من مديريات المحافظة، وينفذ بين فترة وأخرى عمليات هجوم ضد قوات الجيش والأمن، بحسب مصادر أمنية في البلاد.

ويشهد اليمن حالة اضطراب أمني، يصاحبها عمليات اغتيال لمسؤولين حكوميين وضباط في الجيش والشرطة، تشير فيها السلطات بأصابع الاتهام إلى “تنظيم القاعدة في جزيرة العرب”، الذي يتخذ من اليمن مركزا له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث