52 قتيلا في مجزرة صنعاء

52 قتيلا في مجزرة صنعاء
المصدر: صنعاء- (خاص) من سفيان جبران

قتل 52 شخصا وأصيب 167 بينهم أقارب للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أثناء اقتحام مسلحين مجمع وزارة الدفاع اليمنية.

وأوضحت مصادر عسكرية أن من بين القتلى ابن شقيق الرئيس و3 أطباء فلبينيين بينهم امرأتان، وهنديتان، وألمانيان أحدهما طبيب والآخر خبير.

وحدثت المجزرة عقب اقتحام مسلحين لمجمع وزارة الدفاع صباح الخميس بسيارات تحمل لوحات معدنية تابعة للجيش وكذلك كانوا يرتدون زي أفراد وزارة الدفاع، ودارت اشتباكات بين المسلحين وأفراد الحماية في وزارة الدفاع استمرت لما يزيد عن ساعة.

وقالت السلطات اليمنية إن الرئيس هادي توجه عقب الحادث مباشرة إلى وزارة الدفاع حيث عقد اجتماعا عاجلا وكلف لجنة بإعداد تقرير خلال 24 ساعة حول الحادثة، بينما توقع عدد من المتابعين أن الرئيس كان موجودا قبل واثناء الحادث وأنه كان المستهدف، وقالت إن شقيق الرئيس أصيب إصابة بالغة وإنه يرقد بالعناية المركزة لإحدى المستشفيات.

إلى ذلك أدانت جامعة الدول العربية بشدة هذا الهجوم الإرهابي موضحة “أن هناك من يحاول عرقلة الجهود المبذولة لمساعدة اليمنيين على تجاوز تحديات المرحلة الانتقالية التي تمر بها اليمن، وكذلك استنكرت المملكة المتحدة البريطانية.

وفي السياق نفسه قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج إن ذلك الحادث الجبان يتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية كافة، مؤكدا أن “الإرهابيين يسعون إلى زعزعة أمن اليمن الشقيق واستقراره، وعرقلة الحل السياسي للأزمة اليمنية”.

وتبادل المسلحون وأفراد وزارة الدفاع النار وسقط القتلى من الطرفين،وقالت السلطات الأمنية إنها ألقت القبض على اثنين من المسلحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث