ولي عهد أبوظبي يجدد التأكيد على دعم الإمارات لمصر

ولي عهد أبوظبي يجدد التأكيد على دعم الإمارات لمصر
المصدر: القاهرة -

أكد ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن أمن مصر واستقرارها هو الضمانة الأساسية للاستقرار في سائر الأقطار العربية ومنطقة الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن دعم مصر في الظروف الراهنة التي تمر بها هو واجب على كل عربي يعرف قدر مصر باعتبارها الشقيقة الكبرى للعرب جميعا.

جاء ذلك في تصريحات لولي عهد أبوظبي خلال استقباله بعد ظهر يوم الاثنين لوفد القوى السياسية المصرية الذي يزور الإمارات حاليا برئاسة المستشار أحمد الفضالي المنسق العام لتيار الاستقلال بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية.

وأشار إلى دعم الإمارات الكامل لمصر وشعبها في استكمال خارطة الطريق وإتمام الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة وفقا لإرادة الشعب المصري وبما يحقق مصالحه وفق إرادته معربا عن سعادته بكون مصر بدأت تستعيد قوتها ووحدتها من خلال أبنائها المخلصين الحريصين على تقدمها وازدهارها.

وأشاد الشيخ محمد بن زايد بدور تيار الاستقلال الذي يضم العديد من الأحزاب والقوى السياسية في مواجهة التطرف والعنف والإرهاب منذ البداية مشيرا إلى أن الإرهاب يعد أمرا غريبا عن مصر وشعبها الذى عرفت عنه الوسطية والاعتدال على مر التاريخ.

ومن جانبه.. أكد المستشار أحمد الفضالي خلال اللقاء تقدير الشعب المصري لدور دولة الإمارات الداعم لمصر في مواجهة المخططات التي تستهدف أمنها وشعبها عبر جماعات العنف والإرهاب.

وأوضح الفضالي أن مصر سوف تشهد استقرارا كبيرا عقب الانتخابات الرئاسية المرتقبة في ظل الإصرار الشعبي على استئصال جذور الإرهاب والعنف مشيرا إلى أن شعب مصر وجيشها وشرطتها على قلب رجل واحد في مواجهة عناصر الإرهاب التي تعاني عزلة كبيرة من الشعب المصري.

وأشاد بدور دولة الإمارات الداعم لمسيرة التنمية والبناء في مختلف أنحاء العالمين العربي والإسلامي حيث شيدت العديد من التجمعات السكنية والمدارس والمساجد والمشروعات الخيرية العملاقة مؤكدا أن شعب مصر لم ولن ينسى الوقفة التاريخية للمرحوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات السابق والدور المكمل الذي قام به أبنائه فى دعم مصر وشعبها.

وقام المستشار الفضالى فى ختام اللقاء بمنح الشيخ محمد بن زايد درع العالم الإسلامى تقديرا لجهوده فى خدمة قضايا الإسلام والمسلمين.

وشهد اللقاء الشيخ عباس شومان وكيل الأزهر كمال أبو عيطة وزير القوى العاملة السابق والشيخ محمد عز وكيل أول وزارة الأوقاف وحسين أبو جاد نائب رئيس حزب السلام الديمقراطى والدكتور علوى أمين رئيس رابطة علماء الأزهر ومحمد المصرى رئيس لجنة الحوار المصرى الألمانى وعدد كبير من الصحفيين والإعلاميين من بينهم الكاتب الصحفى نبيل ذكى وعلى حسن نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط والإعلاميين محمود مسلم وطارق علام وعبد المجيد خضر إلى جانب عدد من الشخصيات الحزبية والإعلامية والدينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث