وزير بحقيبتين كبيرتين يثير الجدل في السعودية

وزير بحقيبتين كبيرتين يثير الجدل في السعودية
المصدر: إرم- (خاص) من قحطان العبوش

أثار قرار إقالة وزير الصحة السعودي عبدالله الربيعة من منصبه مساء الإثنين، وتعيين وزير العمل عادل فقيه وزيراً للصحة إلى جانب وزارة العمل تساؤلات المغردين السعوديين على موقع التدوين المصغر (تويتر) عن جدوى القرار.

وكان العاهل السعودي الملك عبدالله أمر بإقالة الربيعة من منصبه وتعيينه مستشاراً في الديوان الملكي بمرتبة وزير، وهو مايعني إبعاده بشكل كبير عن ممارسة مهنة الطب التي أتاح له منصبه السابق البقاء قريباً منها.

وعبدالله الربيعة شخصية معروفة على مستوى العالم، اشتهر بإجراء سلسلة عمليات لفصل التوائم السيامية (المتلاصقة) وكان آخرها عملية فصل توأمين متلاصقين من العراق أجراها قبل أيام. ونقلت محطات تلفزة عالمية على الهواء مباشرة إجراء الوزير لبعض هذه العمليات.

وأمر العاهل السعودي بأن يتولى وزير العمل عادل فقيه وزارة الصحة أيضاً، وبعد ساعات من صدور القرار ظهر فقيه اليوم الثلاثاء في مستشفى حكومي في جدة في محاولة على مايبدو لتهدئة مخاوف السعوديين من انتشار فيروس “كورونا” الذي تسبب بوفيات في مستشفى الملك فهد.

وسيكون على فقيه قيادة وزارتين تعدان من أكبر وأهم الوزارات في المملكة، حيث تعمل وزارة العمل على مجموعة من المشاريع والخطط بهدف احتواء بطالة متزايدة بين الشباب السعوديين في أكبر بلد مصدر للنفط في العالم.

وتعاني المملكة التي يعيش فيها نحو 30 مليون نسمة بينهم عشرة مليون وافد من أزمة بطالة تقول الأرقام الرسمية إنها بحدود 12 بالمئة، لكن خبراء اقتصاديون مستقلون يقولون إنها أكبر من ذلك بكثير.

كما تواجه وزارة الصحة خطر انتشار مرض “كورونا” الذي بات يقلق السعوديين بعد الإصابات والوفيات التي سجلت، وزاد من المخاوف إصابة كوادر طبية بالمرض خلال علاجهم للمصابين. وأحجم عدد من العاملين في مستشفى الملك فهد بمدينة جدة عن العمل خوفاً من العدوى.

وطرح الكثير من السعوديين عبر موقع “تويتر” تساؤلات واستغراب للقرار الذي قد يتم تجاوزه إذا ماتم تعيين وزير متفرغ للصحة في الأيام القادمة، وهو أمر متوقع كثيراً.

وانتشر اليوم الثلاثاء أكثر من هاشتاق يتحدث عن القضية الأبرز في المملكة اليوم، وحظيت بعض هذه الهاشتاقات بتفاعل كبير رغم مرور ساعات على إنشاءها على الموقع واسع الانتشار بين السعوديين.

وقال مدون يدعى “@khalid365” معلقاً على أحد الهاشتاقات الخاصة بالقرار الجديد، في تغريدة أعيد نشرها نحو ألفي مرة “يعني وزير العمل يمسك وزارتين لهالدرجة وكلاء وزارة الصحة صور والا كراسي والا بيتعاقدوا مع أجنبي فترة الانتقالات الصيفية”.

وقال مدون آخر يدعى “aldawoood1” في تغريدة “أغرق جدة مرتين ثم يتولى وزارتين اللهم لا تجعلنا نرى امرأة في منصب وزيرة في بلاد الوحي والتوحيد”.

وتشير التغريدة السابقة لكون الوزير فقيه كان أحد مسؤولي أمانة مدينة جدة عندما اجتاحتها سيول جارفة خلفت ضحايا وخسائر بالمليارات عام 2009. كما تشير لقرار اتخذه الوزير بتأنيث محلات بيع المسلتزمات النسائية.

لكن الدكتور ” أسامة القحطاني” بدا أكثر تفاؤلاً وقال في تغريدة “بنظري أن إعفاء وزير الصحة لا يعني الفشل ولكن الظرف لم يخدمه نشكره على جهوده وندعو له كما ندعو للوزير عادل فقيه بكل التوفيق والسداد”.

وكانت بعض التحليلات لمتابعين للشأن السعودي قالت إن إقالة الربيعة جاءت على خلفية ما اعتبرته القيادة السعودية فشلاً في مواجهة فيروس “كورونا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث