جلسة سرية في البرلمان الكويتي بشأن “التآمر” على نظام الحكم

جلسة سرية في البرلمان الكويتي بشأن “التآمر” على نظام الحكم

الكويت -حول مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) جلسته العادية التي بدأها صباح اليوم، إلى جلسة سرية، لمناقشة قضية “التآمر على نظام الحكم بالبلاد”، المعروفة إعلاميا بـ”شريط (تسجيل) الفتنة”.

تلك الخطوة، جاءت بناء على طلب من رئيس الوزراء الكويتي، جابر مبارك الصباح، الذى قال في بداية الجلسة: “مع الأسف، كثر اللغط عما يقال عن هذا الشريط وأطلب أن تحول الجلسة إلى سرية لأظهر ما عندي من معلومات حول الشريط”.

ويتردد أن الشريط، الذى خرجت أولى الأخبار عنه في ديسمبر/كانون أول الماضي، يحوى معلومات وبيانات تدين بعض الأشخاص بالتآمر لقلب نظام الحكم والطعن في حقوق وسلطات أمير البلاد”.

ورغم اعلان النائب العام الكويتي، ضرار علي العسعوسي، قبل أيام، حظر النشر في القضية، نقلت جريدة الوطن الكويتية في عددها الصادر اليوم، عن النائب البرلماني علي الراشد، أنه وصلته معلومات أن الحكومة ستلقي بيانا بجلسة اليوم بشأن الأزمة.

وأوضح: “نمى إلى علمي أن هناك شريطيين سلمهم الشيخ أحمد الفهد إلى رئيس الوزراء وتم التأكد من الشركات المختصة بصحة الشريط الأول، أما الشريط الثاني فكان عبارة عن توضيح للصوت الخاص بالشريط الأول وجاء تقرير بأنه شريط مركب عليه الصوت، وهذا أمر طبيعي لأنه لتوضيح الصوت يجب استخراجه من الشريط ومعالجة الصوت ثم إضافته”.

وأضاف الراشد: “كما نمى إلى علمي أن الحكومة ستلقي بيانا بجلسة الغد (اليوم) لإخفاء هذه التفاصيل وذكر الجزء الأخير فقط”، وتابع: “إن صحت هذه المعلومات فإن رئيس الوزراء مسؤول وشريك في هذه الفضيحة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث