تصريح لنائب كويتي يجر البلاد لأزمة سياسية جديدة

تصريح لنائب كويتي يجر البلاد لأزمة سياسية جديدة
المصدر: إرم- (خاص) من قحطان العبوش

أثار تصريح نائب كويتي حول تلقيه أموالاً من رئيس الحكومة الكويتية لتوزيعها كمساعدات ردوداً غاضبة في البلاد، حيث يستعد عدد من نواب مجلس الأمة (البرلمان) لاستجواب رئيس الحكومة، فيما طالبته المعارضة الكويتي بالتنحي.

وقال النائب عبدالله التميمي، في مقابلة مع قناة “الكوت”، إنه تلقى أموالاً من رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك مرتين، مضيفاً أن الشيخ جابر أعطى نواباً كثيرين غيره، دون أن يوضح إن كانت هذه الأموال شخصية أم حكومية.

ولم تمر ساعات على التصريح، حتى أعلن ثلاثة نواب استعدادهم لاستجواب رئيس الحكومة على خلفية هذه التصريحات، وهو استجواب يعيد للأذهان أزمة سياسية عاشتها الكويت لأشهر وانتهت أواخر العام الماضي.

واحتلت قضية تقديم أموال لنائب في مجلس الأمة، عناوين وسائل الإعلام الكويتية الإثنين، ونقلت صحف الكويت النشطة مقاطع مطولة من حديث النائب للقناة التلفزيونية، وما دار بعده من نقاش داخل مجلس الأمة.

وتنذر هذه القضية بأزمة سياسية جديدة قد تشهدها الكويت التي تعيش أيضاً خلافاً حول تسجيل تطلق عليه وسائل الإعلام المحلية “شريط الفتنة”، يتضمن حديثاً لشخصيات بارزة عن مؤامرة مزعومة لقلب نظام الحكم في الكويت.

وقبل أيام صدر بيان من مكتب أمير البلاد، وآخر من النائب العام يدعو لترك القضاء يمارس دوره في القضية بعيداً عن التدخل الإعلامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث