أمريكا تعرب عن قلقها من قوانين تستهدف الأطباء بالبحرين

أمريكا تعرب عن قلقها من قوانين تستهدف الأطباء بالبحرين

واشنطن – أعربت واشنطن عن قلقها من إجراءات قانونية اتخذتها السلطات البحرينية، مؤخراً، بحق اثنين من الأطباء، داعية إياها إلى “رعاية حقوق الإنسان العالمية وحرية التعبير”.

وأيدت محكمة استئناف بحرينية، الخميس الماضي، حكماً ابتدائياً على طبيب بحريني يدعى سعيد السماهيجي بالسجن لمدة عام بتهمة الإساءة للملك حمد بن عيسى آل خليفة، بينما حققت النيابة العامة في البحرين، الثلاثاء، مع الطبيبة فاطمة حاجي بشأن بلاغ يتهمها بإهانة وزارة الداخلية.

وتعليقاً على هذه التطورات، قالت جنيفر بساكي، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، في الموجز الصحفي الأربعاء، “لقد عبرنا عن مخاوفنا من إجراءات قانونية ضد أصحاب المهن الطبية” في البحرين.

وأشارت إلى أنّ بلادها تتابع عن كثب ما يجري في البحرين، مضيفة: “لدينا حوار مستمر ومنتظم مع الحكومة البحرينية بخصوص ممارسات حقوق الإنسان”.

وحثت بساكي الحكومة البحرينية على “رعاية حقوق الإنسان العالمية وحرية التعبير”، داعية في الوقت نفسه “مكونات المجتمع البحريني على الاشتراك في التعبير السلمي عن الرأي العام”.

وكان السلطات الحاكمة قد وجهت للسماهيجي تهمة الإساءة إلى “الذات الملكية” على خلفية خطاب ألقاه في سبتمبر / أيلول الماضي في تشييع شاب يدعي صادق سبت الذي قتل إثر حادثة دهس خلال مشاركته في احتجاجات.

بينما بدأت النيابة العامة، الثلاثاء الماضي، تحقيقات مع الطبيبة فاطمة حاجي بشأن بلاغ يتهمها بإهانة وزارة الداخلية خلال مقابلة أجرتها مع فضائية “فرانس 24” الفرنسية، وتحدثت فيها عن التأثيرات السلبية للغازات المسيلة للدموع التي تستخدمها قوات الأمن خلال فض الاحتجاجات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث