سلطنة عُمان تؤكد مواصلتها للاصلاحات السياسية

سلطنة عُمان تؤكد مواصلتها للاصلاحات السياسية

مسقط- قال رئيس مجلس الشورى العماني خالد المعولي إن الاصلاحات السياسية في سلطنة عمان تسير بطريقة متدرجة منذ مطلع الثمانينيات من القرن الماضي. مؤكدا رغبة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان في اشراك الشعب في صنع القرار.

واستعرض رئيس مجلس الشورى العماني التدرج في التطور السياسي الذي تشهده السلطنة، حسب قوله، الذي تمثل بداية بالمجلس الاستشاري مطلع الثمانينيات ثم مجلس الشورى في مطلع التسعينيات حيث كان منتخبا بشكل جزئي ثم فتح قاعدة الناخبين لتضم كل من اتم ال21 عاما في بداية الالفية الحالية.

وأضاف المعولي أن مجلس الشورى الحالي اعطي صلاحيات كبيرة في عام 2011 مشيرا إلى انه اول رئيس منتخب بعدما كان الرئيس يعين في السابق.

وأوضح خالد المعولي أن مجلس الشورى يتمتع باستقلالية تامة ويضع لائحته الداخلية ويمارس عمله بعيدا عن الاجراءات السابقة مشددا على أهمية استخدام تلك الصلاحيات بمسؤولية وبما يخدم الوطن.

ورأى المعولي ضرورة التدرج في منح الصلاحيات لعامة الناس حتى يستطيعوا أن يستوعبوها ومن ثم يتمكنوا من استثمارها وتوجيهها بالشكل السليم وفي الصالح العام.

وبشأن المواقف العمانية تجاه القضايا الاقليمية والدولية قال المعولي إن سياسة السلطان قابوس ثابتة وراسخة ومعروفة للجميع، فيما أكد أن مجلس الشورى أيضا متفاعل مع تلك القضايا.

وأضاف المعولي في حوار خاص مع (كونا) أن التفاعل مع القضايا ليس شرطا أن يكون ظاهرا في الإعلام لا سيما من يريد الوصول إلى الهدف الأسمى وهو القيام بدور فاعل إيجابي ولم الشمل بعيدا عن الإثارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث