جريمة الرياض تصدم السعوديين وجوازات سفر إماراتية للقطريين

جريمة الرياض تصدم السعوديين وجوازات سفر إماراتية للقطريين
المصدر: إرم - (خاص) من قحطان العبوش

سيطرت جريمة القتل التي شهدتها مدينة الرياض الإثنين ونجح هواة في تصويرها ونشرها على موقع “يوتيوب”، على نشاط رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، فيما استمر قائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان بمطالبته بضم دولة قطر إلى الإمارات.

وتداول المغردون السعوديون على موقع التدوين المصغر “تويتر” أكثر من هاشتاق يتعلق بالجريمة التي قتل فيها وافد هندي الجنسية على يد شاب سعودي وجه له أكثر من 50 طعنة بينما كان بعض الحاضرين يصورون الجريمة عبر أجهزة الموبايل.

وعلى هاشتاق حمل عنوان “جريمة السويدي” في إشارة لاسم الحي الذي وقعت فيه الحادثة كتب مدون يدعى “Barjas Albarjas” وله أكثر من 20 ألف متابع: “نقول عنه مجرم، متخلف، مدمن مخدرات، ولا نعترف أن هذا الشخص من مخرجاتنا كتعليم وتربية وبطالة وتكلفة معيشة، هي ليست حالة، بل مجتمع”.

وكانت بعض وسائل الإعلام المحلية قد أشارت إلى أن القاتل مريض نفسي حيث غادر مجمّع طبي قبل حوالي شهر، وهو معتاد على التسكع ومضايقة المارة، ويعرف في منطقته باسم “أبو ملعقة”.

وقالت مدونة تدعى “Afaf” في تغريدة: “استغرب من اللي يقول كيف يصورون وتاركينه، الرجل معه سكين من اللي مانشوفها إلا بعيد الأضحى واللي بيقرب بايع عمره أكيد”، وهي تشير على مايبدو لكثير من المغردين الذين انتقدو مصور المقطع.

وعلى الهاشتاق “سعودي يقتل هندي في حمزة السويدي” قال المدون منصور البلوشي: “كل الدنيا فيها جرايم مدري تبون يوتوبياً ومدينة فاضلة، الحديث عادة يكون على تطبيق القانون على الجاني”.

وعلى موقع يوتيوب حظي الفيديو بمتابعة كبيرة ونشرته الكثير من وسائل الإعلام، واشترطت إدارة موقع يوتيوب أن يكون عمر المشاهد أكبر من 18 عاماً لمشاهدة المقطع بسبب طبيعته الدموية.

ويظهر مقطع الفيديو عامل المحل ملقى في الشارع، ويقف بجانبه المواطن ملطخة ثيابه بالدماء ويحمل بيده سكيناً، ويظهر المقطع أيضاً المواطن وهو يسدد عدداً من الطعنات الواحدة تلو الأخرى حتى سال الدم من العامل ولفظ أنفاسه الأخيرة، ثم يلوذ القاتل بالفرار وسط ذهول المارة في شارع حمزة بن عبد المطلب بحي السويدي بالعاصمة السعودية الرياض.

ضاحي خلفان يستمر بالمطالبة بضم قطر لدولة الإمارات

استمر قائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان الثلاثاء بتغريداته المثيرة للجدل على موقع “تويتر” حول كون قطر إماراتية الأصل وكانت تابعة لمشيخة أبوظبي رغم ردود الفعل الغاضبة من قبل القطريين.

وقال ضاحي خلفان اليوم في تغريدات متتابعة: “عند منابع غاز قطر كان أجدادي يغوصون على اللؤلؤ هناك، العذبة وطقاته رعاة جمالنا، أنا ﻻ أدري لماذا يتجرأ البعض وينكر أننا لسنا أهل مع القطريين، لي أهل قبورهم في دوحتنا الغالية”.

والتغريدات السابقة جزء من تغريدات كثيرة بدأها خلفان الإثنين وأعلن فيها أن دولة قطر إماراتية بالأصل وكانت محكومة من قبل مشيخة أبوظبي قبل أن يحكمها آل ثاني، مطالباً بعودة الفرع إلى الأصل.

كما صعد من لهجته ضد القطريين عندما بدأ الحديث عن استصدار جوازات سفر إماراتية للقطريين بالقول: ” فقط نصرف جوازات للقطريين صادرة من الإمارات ويعود الفرع للأصل في تلاحم وطني”.

وتشهد العلاقات الخليجية – الخليجية تصدعاً نادراً توج مؤخراً بسحب سفراء ثلاث دول خليجية “السعودية والإمارات والبحرين” من الدوحة احتجاجاً على سياستها الخارجية ودعمها جماعة الأخوان المسلمين في مصر، في وقت تؤيد فيه الكتلة السعودية حكم الجيش.

ويقول خلفان الذي يعد من أبرز مناوئي حركة الإخوان المسلمون في الخليج ومصر: “أحمل علاقات محبة تجاه قطر حكومة وشعباً، لكنه ينتقد دعم قطر غير المحدود لجماعة الإخوان المسلمون واستضافة شخصيات كبيرة منهم مثل الشيخ يوسف القرضاوي الذي يعد من أكبر منظري الجماعة في العالم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث