عُمان تعلق آمالا كبيرة على القمة العربية بالكويت

عُمان تعلق آمالا كبيرة على القمة العربية بالكويت

مسقط- أعرب وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله الثلاثاء عن أمله أن تكلل أعمال القمة العربية الـ 25 التي ستستضيفها الكويت في الخامس والعشرين من مارس الجاري بالنجاح.

وقال يوسف بن علوي في تصريح له إن القمة العربية ستبحث في العديد من الموضوعات التي تهم الشأن العربي في مختلف جوانبه.

وأضاف أن القمة العربية ستناقش العديد من الموضوعات السياسية والاقتصادية والأمنية ومن أهمها الملف السوري الذي سيكون في مقدمة هذه الموضوعات.

وأشار إلى أن من بين الموضوعات التي ستبحثها قمة الكويت ملفات لبنان وليبيا واليمن اضافة إلى ملف عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأكد دعم سلطنة عمان التام لكافة القرارات والتوصيات التي ستخرج بها القمة والتي من شأنها أن تعود بالخير والنفع على الأمة العربية.

على صعيد متصل، رجحت مصادر خليجية لموقع إرم الإخباري أن يكون السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان من بين القادة العرب الذين من التوقع تغيبهم عن القمة العربية في الكويت. ولم تستبعد المصادر أن يخرج سلطان عمان عن هذا التقليد ويشارك بقمة الكويت بسبب علاقته الشخصية بأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي اعتاد أن يقضي سنويا إجازة في السلطنة.

المصادر الخليجية نفسها أكدت لموقع شبكة إرم أن أبرز الزعماء الذين سيغيبون عن القمة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، ورئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي يمضي فترة نقاهة بعد العملية الجراحية التي أجريت له مؤخرا. والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي تبدو حركته في أضيق الحدود بسبب وضعه الصحي فضلا عن انشغاله بترتيبات الترشح لولاية رئاسية رابعة في نيسان/ابريل المقبل. كما يغيب عن القمة لأسباب صحية الرئيس العراقي جلال طالباني الذي تتكتم الأوساط العراقية عن الحديث عن وضعه الصحي الحرج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث