دول التعاون تجتمع لبناء توجهات خليجية تجاه القضايا العربية

دول التعاون تجتمع لبناء توجهات خليجية تجاه القضايا العربية
المصدر: إرم- (خاص)

يكتسب انعقاد الدورة الـ 130 للمجلس الوزراي لمجلس التعاون لدول الخليج العربي الثلاثاء في الرياض، أهمية كبيرة و خاصة أن تغيرات المنطقة متسارعة ومتشابكة بشكل كبير.

وينطوي الاجتماع الخليجي على أهمية خاصة بالنظر إلى العديد من الاعتبارات الأساسية، أهمها الظروف المعقدة التي تمر بها المنطقة العربية بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام وتحمل في طياتها الكثير من القضايا والتحديات بالنسبة إلى دول مجلس التعاون ومن ثم تحتاج باستمرار إلى تنسيق المواقف بين دول المجلس بما يحافظ على المصلحة المشتركة لها ويصون مكتسباتها التنموية ومقتضيات الأمن الوطني لديها .

وفي الشأن نفسه، أعلن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، أن وزراء خارجية المجلس سيعقدون اجتماعاً الثلاثاء في الرياض، يتم خلاله مناقشة ما تشهده الساحة الإقليمية والدولية من متغيرات وأحداث تتطلب التشاور.

وقال الزياني ، إن الدورة العادية الـ 130 للمجلس الوزاري تكتسب أهمية خاصة نظراً للموضوعات المطروحة أمام الوزراء المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك في المجالات كافة، ولما تشهده الساحة الإقليمية والدولية من متغيرات وأحداث تتطلب التشاور والتنسيق المشترك لتدارس تداعياتها.

وأضاف أن المجلس الوزاري لمجلس التعاون سيستعرض خلال الاجتماع عدداً من التقارير المقدمة من الأمانة العامة بشأن متابعة ما تم حيال قرارات المجلس الأعلى في قمة الكويت، وسير العمل في المشروعات المشتركة والموضوعات ذات الصلة بالحوارات الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون والمجموعات الاقتصادية العالمية، إضافة إلى الأوضاع الإقليمية والعربية والدولية التي تهم دول مجلس التعاون.

ويأتي الاجتماع الذي سيرأسه وزير خارجية الكويت، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، عقب زيارته مصر، وقطر، وأيضاً قبيل عقد القمة العربية المقررة في الكويت في 25 مارس الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث