البحرين تلقي القبض على جماعة لها علاقة بعمليات إرهابية

البحرين تلقي القبض على جماعة لها علاقة بعمليات إرهابية
المصدر: إرم- (خاص)

القت النيابة العامة البحرينية على عدد من الاشخاص قاموا بتشكيل جماعة تمارس أنشطة في تهريب الأسلحة والمفرقعات وتتلقي تدريبات عليها في الخارج واستعمالها في ارتكاب عمليات إرهابية داخل البلاد.

وصرح رئيس نيابة المحافظة الشمالية صرح حسين البوعلي بأن النيابة العامة كانت قد تلقت بلاغاً من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية بقيام بعض المتهمين بتشكيل جماعة تمارس أنشطة في ارتكاب عمليات إرهابية داخل البلاد. وأنها تمكنت بالفعل من تنفيذ بعض العمليات التفجيرية. كما خططت لارتكاب عمليات مماثلة خلال الأعياد الوطنية في ديسمبر 2013، تستهدف إحدى السفارات ومواقع هامة بالمملكة، وقد باشرت النيابة تحقيقاتها في هذا الشأن فور ورود ذلك البلاغ، وأصدرت أوامراً بضبط وتفتيش أشخاص ومساكن المتهمين من عناصر تلك الجماعة، وقد تم ضبط بعضهم حاملاً لأسلحة نارية، وعثر بحوزتهم على كميات كبيرة من الأسلحة والمواد والعبوات المتفجرة.

وأضاف أنه أثناء سير التحقيقات ورد إلى النيابة محضر من الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية مفاده أنه بناء على ما أسفرت عنه التحريات عن نية أحد المتهمين الهاربين والمشمولين بأوامر القبض تسلم أسلحة بغرض استخدامها في نشاط الجماعة الإرهابي ، فإنه وتنفيذاً لأمر القبض الصادر ضده ، فقد تم إعداد كمين لضبطه في المكان والزمان المحددين لتسلم الأسلحة، وفي الموعد المحدد حضر المتهم مستقلاً سيارة قيادة شخص ملثم تبين أنه أحد المتهمين الذين توافرت بشأنهم معلومات بأنهم من المشاركين في تلك الأنشطة الإجرامية، وما أن شاهدا القوات حتى انطلقا بالسيارة وداهما كمين الشرطة في محاولة لدهس أفراد الشرطة والفرار ونجم عن ذلك وقوع إصابات بين أفراد الشرطة، مما دعا القوات إلى إطلاق العيارات النارية صوب السيارة لإيقافها، وترتب عن ذلك إصابة قائد السيارة بطلق ناري في رأسه، فخضع للعلاج إلى أن وافته المنية السبت الموافق متأثراً بإصابته. كما نجم عن ذلك أيضاً إصابة متهم آخر في ذات المكان وقد شفي من إصابته.

وذكر رئيس النيابة بأنه تم إخطار وحدة التحقيق الخاصة على أثر إبلاغها بتلك الواقعة، وذلك لاتخاذ شؤونها في إطار اختصاصاتها المقررة قانوناً، وتُجري الوحدة حالياً تحقيقات موسعة للوقوف على ملابسات وظروف الواقعة.

من جانبه، أكد مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية أن غرفة العمليات الرئيسية، تلقت السبت بلاغا بوفاة الموقوف فاضل عباس مسلم 20عاما والذي كانت وزارة الداخلية قد اعلنت عن اصابته بتاريخ 9 يناير في بيان تضمن ملابسات الواقعة حيث أوضح البيان في حينها بأنه استكمالا لأعمال البحث والتحري المتعلقة بتورط عدد من المشتبه فيهم في عمليات تهريب أسلحة ومتفجرات وارتكاب جرائم إرهابية، تهدد أمن واستقرار الوطن وتشكل استهدافا لحياة المواطنين والمقيمين، تمكنت قوات الشرطة مساء “الأربعاء” 8 يناير 2014 من ضبط عدد من العناصر المتورطة بمنطقة المرخ.

وكان البيان قد أشار إلى أن المعلومات ، كشفت عن أن هذه العناصر، تتخذ من مبان مهجورة، مقرا لتجمعها وتسليم واستلام الأسلحة، وبعد تأكيد المعلومات وجمع الأدلة اللازمة، اتجهت القوات لموقع الاستلام والتسليم، حيث تم التعامل مع اثنين من هذه العناصر، وأثناء محاولتهما الهرب اعترضتهما القوات، فعمد سائق السيارة إلى دهسهم والشروع بقتل رجال الأمن، رغم تحذيرهما بمكبرات الصوت، بعدها اضطرت القوات وفي إطار الدفاع عن النفس، للرد بطلقات تحذيرية لاستيقاف السيارة، إلا أن سائقها لم يمتثل واستمر في اندفاعه باتجاه رجال الأمن، وقد نتج عن العملية إصابته بطلق ناري في الرأس(فاضل عباس) نقل على أثرها للمستشفى، فيما تم القبض على آخر كان برفقته وتمت إحالته للنيابة العامة.

وأكد المدير العام للإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية أنه تم إبلاغ أهل المصاب المذكور بتاريخ 13 يناير حيث حضروا لزيارته في المستشفى وفق الإجراءات القانونية المعمول بها، وهو ما ينفي المزاعم التي تم تداولها في هذا الشأن.

وأشار إلى مواصلة عمليات البحث والتحري للقبض على بقية المتورطين في هذه القضايا الإرهابية، معربا عن أسفه للبيانات والتصريحات التي حاولت تسييس الواقعة والقفز على نتائج التحقيق، داعيا الجميع إلى تحري الدقة وعدم التسرع في إطلاق التصريحات التي لا تخدم المصلحة العامة، مشددا على أن قوات الشرطة لن تتردد في اتخاذ أي إجراءات أو تدابير من شأنها المحافظة على أمن واستقرار الوطن والحفاظ على الأرواح والممتلكات، وفي هذا الإطار فإنها تلتزم بمسئولياتها وصلاحياتها القانونية ولن تدخر جهدا في سبيل تحقيق ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث