انفجار يخلف 34 قتيلاً بمناطق مسيحية في بغداد

انفجار يخلف 34 قتيلاً بمناطق مسيحية في بغداد

بغداد- قالت الشرطة العراقية ومسعفون إن 34 شخصاً على الأقل قتلوا في تفجيرات بمناطق مسيحية في بغداد الأربعاء بينها تفجير سيارة ملغومة قرب كنيسة بعد قداس بمناسبة عيد الميلاد.

وقالت الشرطة إن السيارة انفجرت في حي الدورة بينما كان رواد الكنيسة يهمون بمغادرتها وإن معظم الضحايا مسيحيون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات على الفور.

ووصل العنف في العراق إلى أسوأ مستوياته منذ أكثر من خمس سنوات مع تصعيد المسلحين السنة لهجماتهم على حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي يقودها الشيعة ومن يعتبر مؤيدا لها. وقتل الآلاف في هجمات بالعراق هذا العام.

واستهدفت هجمات تنظيم القاعدة الأقلية المسيحية في العراق في الماضي بما في ذلك هجوم في 2010 على كنيسة قتل فيه العشرات.

وقالت الشرطة ومسعفون إن تفجيرين آخرين وقعا في سوق مزدحمة بمنطقة تقطنها أغلبية مسيحية بالدورة فقتل ستة أشخاص آخرون وأصيب 14.

وقتل العشرات في سلسلة من تفجيرات السيارات الملغومة وحوادث إطلاق النار والهجمات الإنتحارية استهدفت عشرات الزوار الشيعة في الأسبوع السابق لأربعينية الإمام الحسين التي تزامنت هذا العام مع عيد الميلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث