سوريا ترفض البيان الختامي للقمة الخليجية

سوريا ترفض البيان الختامي للقمة الخليجية
إرم- خاص

رفضت سوريا “رفضاً قاطعاً” ما جاء في البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي في الكويت، باعتبار أنّه “يشكل حزمة من الأكاذيب والأضاليل”.

وعبّرت الخارجية السورية في بيان صادر عنها عن إدانتها الشديدة “لتلك اللغة التحريضية التي اتسم بها بيان مجلس التعاون حول سوريا، لا سيما أنّ دولاً من هذا المجلس هي شريك فعلي وأساسي في دعم وممارسة الإرهاب الوهابي التكفيري، وإمداده بالمال والسلاح والإرهابيين”.

وقالت الخارجية السورية إنّ البيان الختامي لقمة مجلس التعاون الخليجي “يشكل حزمة من الأكاذيب والأضاليل صادرة عمن تلطخت أيديهم بدماء الشعب السوري عبر أدواتهم على الأرض من تنظيمات إرهابية، وفكر تكفيري وهابي”، مضيفة أنّ “من كان يجلس على طاولة القمة في الكويت، وفي مقدمتهم النظام السعودي، ساهم ويساهم بشكل أساسي في سفك الدم السوري، وتدمير الدولة”.

وأشار البيان إلى أنّ “تباكيهم على معاناة الشعب السوري الذي ما هو إلا دموع تماسيح تذرف بعد قتل الضحية، لن يحجب حقيقة تآمرهم على هذا الشعب، والأفضل لمن بيته من زجاج ألا يرمي الناس بالحجارة”، مؤكداً أنّ “الحل الوحيد لما يجري في سوريا هو حل سياسي يصنعه السوريون وحدهم عبر خياراتهم الوطنية وثوابتهم الراسخة”.

وذكّرت الخارجية “من اجتمعوا في الكويت أن لا علاقة لهم أو لغيرهم على الإطلاق بقرارات وتطلعات الشعب السوري، فهو وحده من يملك قراره باختيار قادته ورسم مستقبله”.

وجاء البيان الختامي للقمة على النحو التالي: إن المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي، يدين بشدة استمرار نظام الأسد في شنّ عملية إبادة جماعية ضد الشعب السوري، مستخدمًا فيها جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والأسلحة الكيماوية المحرّمة دوليًا، وتأثير ذلك وتداعياته على أمن المنطقة واستقرارها، داعيا إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية من سوريا .

وقال إن أركان النظام السوري التي تلطّخت أياديهم بدماء الشعب السوري، يجب ألا يكون لهم أي دور في مستقبل سوريا السياسي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث