الجزائر وقطر تتفقان على تعميق التعاون السياسي والاقتصادي

الجزائر وقطر تتفقان على تعميق التعاون السياسي والاقتصادي
المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

اختتمت الجزائر وقطر قمة رفيعة جمعت بين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والأمير تميم بن حمد آل ثاني اللذين بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تنميتها وتطويرها، ولاسيما في مجالات الاقتصاد والاستثمار والطاقة.

وأشارت وكالة الأنباء القطرية إلى أن بوتفليقة وتميم بن حمد خاضا في قضايا إقليمية ودولية، خاصة المتعلقة منها بالأوضاع الراهنة في المنطقة، ولا سيما الوضع في ليبيا حيث اتفق الطرفان على أهمية دعم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في سعيه لتحقيق الأمن والاستقرار في بلده.

وقالت الرئاسة الجزائرية إن عبد العزيز بوتفليقة والشيخ تميم بن حمد آل ثاني، عكفا على تحليل التحديات التي تواجهها الأمة العربية ووضعية سوق المحروقات، ليكون النفط رقمًا فاعلاً في المباحثات الثنائية.

وجاءت مشاورات الأمير القطري والرئيس الجزائري لتعزّز جهودًا حثيثة بذلتها الجزائر لحماية اتفاق منتجي النفط من الانهيار بعد تبني أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مقترح خفض الإنتاج في سابقة هي الأولى من نوعها منذ 2008.

ويتماشى القرار الذي تمخّض عن اجتماع فيينا مع ما تم التوصل إليه في الجزائر خلال أيلول/سبتمبر الماضي حيث خفض الإنتاج عند سقف جديد قدره 32.5 مليون برميل يوميا مقارنة مع 33.6 مليون برميل يوميا في الوقت الحالي.

وتُجري الجزائر منذ أسابيع تحركات لافتة صوب الخليج العربي إذ أوفدت مسؤولين كبارا إلى بعض العواصم، أبرزهم رئيس الحكومة عبد المالك سلال الذي زار الرياض ووزير الخارجية رمطان لعمامرة الذي التقى مسؤولين بارزين في أبو ظبي والمنامة ومسقط والدوحة.

ووقّع وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، جولة هامة إلى الجزائر، في 12 تشرين الثاني/ نوفمبر للتباحث مع المسؤولين الجزائريين “حول الملف الليبي وسبل الاستفادة من خبرة الجزائر في القارة الإفريقية”.

وزار الجزائر مسؤولان عسكريان خليجيان خلال الشهر الفائت، ويتعلق الأمر برئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة السعودية، الفريق أول الركن عبد الرحمن بن صالح البنيان، ونظيره القطري، الفريق ركن غانم بن شاهين الغانم.

وقد تركزت مباحثات المسؤولين ذاتهما مع القيادة العسكرية في الجزائر على “التعاون العسكري الثنائي وسبل تنويعه، فضلاً على تبادل وجهات النظر بشأن أهم القضايا الراهنة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث