الاتحاد الأوروبي يدين العنف في اليمن

الاتحاد الأوروبي يدين العنف في اليمن

صنعاء – أدان الاتحاد الأوروبي “بشدة” أعمال العنف الأخيرة التي حدثت في محافظات صعدة والجوف وعمران ومأرب والعاصمة اليمنية صنعاء.

ودعا بيان أصدرته الممثلة العليا للشئون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، نائبة رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين آشتون جميع المتصارعين في اليمن لاحترام سلطة الدولة.

وبحسب وكالة الانباء اليمنية “سبأ”، رحب البيان باتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي وقعته الأطراف السياسية اليمنية منتقداً في ذات الوقت الأطراف المتحاربة في اليمن، وطالبتها بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، واحترام سلطة الدولة في صنعاء وغيرها من المحافظات، بعد أن اتضح عدم تراجع مؤشرات الصراع.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن المتحدث باسم الممثلة العليا للشئون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي مايكل مان قوله :”ندين بشدة أحداث العنف الأخيرة في اليمن ونحث جميع الفئات والأطراف المتصارعة، على التمسك بتنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم، وتمكين الدولة من استعادة السيطرة الكاملة على المؤسسات الأمنية والعامة”.

وأضاف: “يجب على جميع الأطراف تسليم كافة الأسلحة التي استولوا عليها خلال المواجهات المسلحة مع القوات النظامية والتصرف والتعامل طبقاً للقانون”.

وأكد أن الاتحاد الأوروبي يراقب بصورة دائمة ومستمرة ما يدور في اليمن، فضلا عن كونه على اتصال مستمر مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وسفارات دول الاتحاد في صنعاء.

وحث الاتحاد الأوروبي قوات الأمن اليمنية إلى الالتزام بأعلى معايير السلوك المهني وإظهار أقصى درجات ضبط النفس في ردها على الاحتجاجات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث