بنعمر يصل إلى “صعدة”

بنعمر يصل إلى “صعدة”

صنعاء – وصل مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بنعمر اليوم الأربعاء إلى محافظة صعدة (شمال) قادما من العاصمة صنعاء؛ للقاء زعيم جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، عبد الملك الحوثي، في إطار الجهود الرامية لحل الأزمة الحالية بين الحوثيين والسلطات، بحسب مصدر حكومي.

وقال المصدر طالبا عدم ذكر اسمه إن “جمال بنعمر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن وصل إلى محافظة صعدة (معقل الحوثيين)؛ للقاء زعيم جماعة أنصار الله، عبد الملك الحوثي من أجل التفاوض حول حل الأزمة الحالية بين السلطات والحوثيين المطالبين بإسقاط الحكومة وإلغاء قرار رفع أسعار الوقود”.

وأضاف أن زيارة المبعوث الأممي تأتي أيضا لإقناع زعيم الحوثيين من أجل إنهاء المواجهات التي يخوضها الحوثيون مع قوات الجيش في صنعاء ومحافظة الجوف شمالي البلاد، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وكان بنعمر قد أعلن أمس الثلاثاء أنه “يواصل مشاوراته المكثفة مع الأطراف المعنية من أجل إيجاد حل سلمي للأزمة الراهنة” في اليمن.

وقال في بيان، “التقيت الاثنين (أمس الأول) الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وعقدت مجموعة لقاءات مع مستشار رئيس الجمهورية عبدالكريم الإرياني، ومدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد عوض بن مبارك (مندوب الرئيس اليمني للتفاوض مع الحوثيين)، ووزير الدفاع محمد أحمد ناصر، ورئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح (محسوب على إخوان اليمن) محمد اليدومي، وممثلي أنصار الله (الحوثيين) حسين العزي ومحمود الجنيد وعلي البخيتي”.

وأضاف بنعمر أن المشاورات مع الأطراف التي التقاها “تركزت على سبل معالجة الأزمة وضرورة التوافق على حلول عاجلة مبنية على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني”.

ومضى قائلا “تباحثت عبر الهاتف مع أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج ، عبداللطيف الزياني، وجرى تبادل الآراء حول مستجدات الوضع في اليمن، وتعاون الأمم المتحدة ومجلس التعاون من أجل دعم العملية السياسية، والتقيت كذلك كلاً من المبعوث البريطاني الخاص إلى اليمن، آلن دنكن، والسفيرة البريطانية، جين ماريوت، والسفير الأمريكي بصنعاء ماثيو تولر”.

ويجري بنعمر منذ أيام مفاوضات مع مختلف الأطراف اليمنية، من أجل الوصول إلى حل للأزمة السياسية التي تضرب البلاد منذ أسابيع، إثر وضع جماعة الحوثي خيام اعتصامات على مداخل صنعاء، قرب مقار وزارات بالعاصمة، للمطالبة بإسقاط الحكومة وتنفيذ مخرجات الحوار (الذي اختتم في 25 يناير/ كانون الثاني الماضي)، وتخفيض أسعار المشتقات النفطية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث