قطر: ليست لدينا مبادرة للتهدئة في غزة

قطر: ليست لدينا مبادرة للتهدئة في غزة

الدوحة – قال وزير خارجية قطر خالد العطية إنه ليس هناك مبادرة قطرية خاصة لوقف إطلاق النار في غزة، وأن بلاده قامت فقط بنقل مطالب الشعب الفلسطيني، الذي أكد انه لم يقبل بحالة الحصار الطويل بغزة في ظل عدم اهتمام المجتمع الدولي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مساء اليوم مع الأمين لعام للأمم المتحدة باني كي مون في العاصمة القطرية الدوحة.

وأضاف العطية، خلال المؤتمر، “ليس لنا مبادرة خاصة، نحن فقط نقلنا مطالب الشب الفلسطيني”.

وبين أن هذا يأتي في إطار المشاورات والجهود المستمرة من أجل وقف إطلاق النار، وقال إنه “يفترض على الجميع العمل والمساعدة في ذلك، لأن الشعب الفلسطيني لم يعد يقبل بحالة الحصار الطويل وهو يرى عدم اهتمام المجتمع الدولي”.

وأدان وزير خارجية قطر “مجزرة الشجاعية”، قائلا : “وقد تابعت قطر ومازالت تتابع التطورات الخطيرة على الساحة الفلسطينية ونحن في ذلك ندين كافة الأعمال العدوانية التي ارتكبتها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني وآخرها مجزرة الشجاعية اليوم والتي كان اكثر ضحاياها من الأطفال “.

واكد العطية “على المسؤولية القانونية لإسرائيل بشأن كافة الأعمال العدوانية التي اقترفتها وفقا للاتفاقيات الدولية”.

وشدد على أنه “انه لم يعد من المقبول أن تشن إسرائيل العدوان متى شاءت وأن تنسحب متى شاءت”.

وقال “ندعو الجميع في المجتمع الدولي لتحمل المسئولية لوقف العدوان الإسرائيلي لما يمثله استمرار العدوان من تهديد للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط باسرها بل العالم اجمع “.

كما دعا “المجتمع الدولي ان يتحمل مسئوليته الأخلاقية والانسانية بتقديم المساعدات اللازمة للشعب الفلسطيني ورفع الحصار الجائر المفروض عن قطاع غزة واهلنا هناك وتمكين الشعب الفلسطيني من حرية التنقل والسماح بإعادة بناء وإعمار القطاع وذلك لتهيئة المناخ لعملية سياسية جادة”.

الشيخ تميم بن حمد يستعرض مع عباس المساعي الدبلوماسية القطرية

وبحث الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية لاسيما “العدوان” الإسرائيلي المستمر والمكثف على قطاع غزة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الرئيس الفلسطيني أطلع أمير قطر خلال جلسة المباحثات التي عقدت بقصر البحر في العاصمة القطرية الدوحة، مساء الأحد، على آخر المجريات في الأراضي الفلسطينية وما وصلت إليه كافة الجهود المبذولة لوقف الجرائم الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

وأكد أمير قطر خلال الجلسة موقف بلاده “الثابت والمساند للشعب الفلسطيني تجاه ما يعانيه”.

وأشار في الوقت نفسه إلى “أهمية بذل كل الجهود من أجل أن تتحمل القوى الدولية مسؤوليتها ضد الهجمات العسكرية الاسرائيلية التي تستهدف المدنيين الأبرياء”.

كما جرى تناول المساعي الدبلوماسية القطرية مع القادة ورؤساء الدول بهدف الوقف الفوري للتصعيد الاسرائيلي و”حرب الإبادة” الذي تشنها إسرائيل ضد القطاع.

ووصل عباس إلى الدوحة، في وقت سابق من اليوم، كما وصل كل من الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”؛ ووزير الخارجية النرويجي “بورج براندا”؛ إلى العاصمة القطرية “الدوحة”؛ اليوم لبحث آخر تطورات الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة.

وتعد قطر الوجهة الأولى في جولة كي مون التي يقوم بها؛ في سعيه لإيقاف الهجمات الإسرائيلية ضد غزة، كما من المتوقع أن يجري براندا خلال زيارته التي تستغرق يومين مباحثات مع العطية فيما يتعلق بالأوضاع في غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث