إيران تدرس تشكيل حزب الله بالعراق

إيران تدرس تشكيل حزب الله بالعراق

طهران – تشير معطيات من داخل العراق إلى أن إيران تعمل على تشكيل حزب الله في العراق على غرار حزب الله اللبناني.

وتقول مواقع إيرانية إخبارية في تقارير نشرت في وقت سابق إن إيران بدأت بفتح موضوع تشكيل حزب الله في العراق مع أطراف عراقية شيعية من أجل الإسراع في ترتيب هذا الموضوع.

وبحسب المواقع فإن فتوى المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني ودعوته للتطوع سهلت على السلطات الإيرانية العمل باتجاه تشكيل حزب الله، مشيرة إلى أن مئات الآلاف من المتطوعين الشيعة يمكن إعدادهم في هذا الجانب.

ولفتت التقارير إلى أن الجانب الإيراني يدرس اختيار قيادات لتشكيل حزب الله العراقي ومن أبرزهم وزير النقل الحالي ورئيس منظمة بدر هادي العامري المقرب من الحرس الثوري.

وتتواجد العديد من الجماعات الشيعية المسلحة وبعضها تقاتل في سورية من بينها “كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق ولواء اليوم الموعود وجيش المهدي وحركة النجباء وقوات سيد الشهداء والجناح العسكري لمنظمة بدر”.

وفي ذات السياق، يقول قائد فيلق محمد رسول الله التابع للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين همداني، أن قوات التعبئة “الباسيج” بدأت تتكون وتنتظم في العراق بعدما تشكلت في لبنان وسوريا، في إشارة إلى عدد المتطوعين العراقيين الذي نزلوا إلى الشوراع بعد فتوى المرجع الشيعي علي السيستاني بعد سيطرة مسلحين على الموصل.

ونقل موقع “روز اون لاين” الإخباري، أن اللواء حسين همداني أكد أن “ما يقارب 10 آلاف شخص من المسلحين المقاتلين مع نظام الأسد انضموا إلى اللجان الشعبية” التي أطلق عليها اسم “الباسيج”، وهو الاسم الذي يطلق على الجماعات التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وأضاف همداني خلال كلمة ألقاها في همدان، يوم الجمعة “مع تأسيس الباسيج في كل من لبنان وسوريا، فإن الابن الثالث للثورة الإسلامية الإيرانية سيولد في العراق”.

وبين القائد بالحرس الثوري الإيراني أن هناك 100 عنصر من نخبة الحرس الثوري جاهزون للذهاب إلى سوريا، “لكن إيران حاليا ليست بحاجة لإرسال قوات إلى هناك”.

وكان همداني قد كشف في وقت سابق عن تكوين 42 لواء و138 كتيبة تقاتل في سوريا لصالح بشار الأسد، وزعم أن هذه القوات تتكون من عناصر “علوية وسنية وشيعية”، وجاء ذلك لدى إعلانه عن تشكيل “حزب الله السوري”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث