محمد بن راشد يلتقي ظريف في دبي

محمد بن راشد يلتقي ظريف في دبي
المصدر: دبي -

استقبل محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، في قصره في زعبيل بدبي، الثلاثاء، محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني والوفد المرافق.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الوزراء حاكم دبي تبادل ووزير الخارجية الإيراني الحديث “حول العلاقات الثنائية بين البلدين والوضع في المنطقة وسبل تعزيز أسس السلام والاستقرار لشعبيهما والعالم”.

وتلقى نائب رئيس الإمارات دعوة رسمية من الرئيس الإيراني حسن روحاني لزيارة طهران وقبلها شاكرا، بحسب الوكالة الإماراتية، دون أن تحدد موعدا للزيارة المنتظرة.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها نائب رئيس الإمارات وزير الخارجية الإيراني خلال 4 شهور، حيث سبق أن التقاه خلال زيارة ظريف للإمارات في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقدم وزير الخارجية الإيراني له آنذاك أيضا دعوة لزيارة إيران، ووصل ظريف الإمارات للمشاركة في الاجتماع الثاني للجنة الإيرانية الإماراتية العليا المشتركة.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية الأحد الماضي، إن وزيري خارجية البلدين سيرأسان اجتماع اللجنة العليا المشتركة الثانية لإيران والإمارات الذي سيعقد في وقت لاحق الثلاثاء، وتهدف هذه الجلسة إلى تعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات.

وتعد هذه هي الزيارة الثانية لظريف للإمارات منذ توليه منصبه قبل 7 أشهر، حيث سبق أن زار الإمارات في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وذلك في إطار جولة خليجية لطمأنة دول الخليج، بشأن الاتفاق المرحلي الذي توصلت إليه طهران ومجموعة “5+1” في جنيف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتشهد العلاقات الإماراتية – الإيرانية تجاذبات سياسية بسبب الجزر الثلاث (طنب الصغرى – طنب الكبرى – أبو موسى) الواقعة في مضيق هرمز، عند مدخل الخليج العربي، والتي سيطرت عليها إيران عام 1971 مع انسحاب القوات البريطانية من المنطقة، حيث لا يمر اجتماع سياسي خليجي أو دولي تشارك فيه الإمارات إلا وتطالب إيران بتحرير جزرها “المحتلة” الثلاث.

ورغم ما تشهده العلاقات من تجاذبات سياسية، يعيش في الإمارات نحو 400 ألف إيراني بينهم نسبة كبيرة من التجار ورجال الأعمال، وتوجد 8 آلاف شركة إيرانية تعمل في الإمارات بشكل رئيسي في قطاع المواد الغذائية، والمواد الخام، والحديد والفولاذ، والإلكترونيات والإطارات، والمعدات المنزلية، وغيرها من المواد، وفقاً لتصريح سابق لمجلس الأعمال الإيراني في دبي.

وسبق أن زار عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات، طهران، في 28 نوفمبر/تشرين ثاني الماضي، تلبية لدعوة من نظيره الإيراني، وهي الزيارة التي التقى خلالها عبد الله بن زايد إلى جانب ظريف، الرئيس الإيراني، حسن روحاني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث