قطر تحاول كسر العزلة

تميم يزور تونس لتجميل التحالف مع الإخوان المسلمين بنموذج النهضة

قطر تحاول كسر العزلة
المصدر: إرم - (خاص)

وصفت مصادر خليجية الزيارة التي يزمع الشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، القيام بها إلى تونس، في الثالث من الشهر الجاري، بأنها محاولة للخروج من العزلة التي تشعر بها قطر بعد قرار الإمارات والسعودية والبحرين سحب سفرائها من الدوحة، وهي العزلة التي تكرست وظهرت آثارها الواضحة في القمة العربية الأخيرة في الكويت .

وقالت المصادر إن المحاولة القطرية الجديدة تأخذ ثلاثة اتجاهات؛ الأول هو تعديل طبيعة وشكل التحالف القائم بين قطر وجماعة الإخوان المسلمين، دون أن يظهر هذا التعديل وكأنه تراجع قطري.

وفي هذا السياق، توقف المراقبون عند الأخبار المتواترة عن بحث الدوحة لملاذات آمنة لقيادات الإخوان المسلمين المتواجدة في قطر، والتي تتخذ من الدوحة مركزاً لنشاطها المعادي لبعض الدول العربية والخليجية.

وقد تأكدت بعض هذه الأخبار من مصادر بريطانية تابعت طلبات بعض رموز وقيادات الجماعة الحصول على تأشيرات دخول لبريطانيا.

أما الاتجاه الثاني للمحاولة القطرية الجديدة؛ فهو ركوب موجة المراجعة التي تقودها بعض قيادات جماعة الإخوان المسلمين لاحتواء الانتكاسة التي تعرضت لها الجماعة في مصر. وعلى هذا الصعيد، ترى قطر أن المرونة التي أبداها حزب النهضة التونسي في مواجهة القوى العلمانية والتي أسفرت عن إصدار دستور توافقي، يرضي القوى العلمانية، بأنه نموذج يمكن للدوحة الدفاع عنه في سعيها لإعادة دمج الإخوان في التركيبة السياسية والحزبية في الدول العربية، والامتناع عن اقصائها في هذه الدول.

أما الاتجاه الثالث الذي تسعى إليه الدوحة، من وراء هذه الزيارة؛ فهو القيام بتحرك استباقي لمنع تحميلها مسؤولية توتر العلاقات العربية / العربية، وذلك من خلال إظهار حرص قطر على تعزيز علاقتها بالدول العربية، وإظهار الاستعداد لترجمة هذا الحرص من خلال مشروعات مشتركة ومعونات مباشرة.

وتعد تونس الدولة الثانية التي يزورها أمير قطر بعد زيارته إلى الأردن. كما ينتظر أن يزور الجزائر، وربما موريتانيا والمغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث