مصر تستدعي القائم بالأعمال القطري

القاهرة تبلغ الدوحة احتجاجا رسميا وتلوح بإجراءات تصعيدية إن فشلت الدبلوماسية

مصر تستدعي القائم بالأعمال القطري

قالت وزارة الخارجية المصرية الثلاثاء إنها استدعت القائم بالأعمال القطري للمطالبة بتسليم مصريين مطلوبين للعدالة.

وقال المتحدث باسم الوزارة بدر عبد العاطي للصحفيين: “على قطر أن تعلن مواقفها بشكل صريح تجاه قضايا وشواغل مصرية هامة” مضيفا “هناك هاربون يقيمون على الأراضي القطرية ومطلوبون من الإنتربول المصري والعربي ويجب التحقيق معهم أمام النيابة (العامة) والقضاء المصري.”

وأضاف أن التصريحات التي أدلى بها الداعية يوسف القرضاوي في الآونة الأخيرة -من بينها القول إن السعودية مخطئة بدعم الحكومة التي يدعمها الجيش ويجب أن تسحب المساعدات لها- غير مقبولة.

ويحاكم القرضاوي في مصر غيابيا مع الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان وآخرين من قيادات الجماعة وفلسطينيين ولبنانيين في قضية عرفت إعلاميا باقتحام السجون خلال انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.

وقال عبد العاطي إن وزارته سلمت القائم بالأعمال القطري رسالة احتجاج رسمية على “التصريحات الاستفزازية التي خرجت عن الشيخ يوسف القرضاوي.”

وكانت علاقات قوية ربطت مصر وقطر خلال رئاسة مرسي التي استمرت عاما لكن العلاقات تدهورت بعد عزله.

وشنت الحكومة حملة على جماعة الإخوان المسلمين بعد عزل مرسي دفعت كثيرين من قيادات وأعضاء الجماعة ومعارضي الحكومة للجوء إلى قطر.

وكانت وزارة الخارجية المصرية استدعت السفير القطري الشهر الماضي للاحتجاج على تصريحات قطرية تنتقد الحملة.

وغادر السفير القطري مصر منذ أيام كما أن السفير المصري في الدوحة موجود في القاهرة منذ يوم الجمعة. لكن عبد العاطي قال “لأول مرة فى تاريخ الدبلوماسية المصرية يتم استدعاء سفير دولة عربية مرتين خلال فترة قليلة.”

وكانت مصر استدعت سفيرها في قطر للتشاور أوائل يناير كانون الثاني بعد انتقاد قطر للحملة على جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية الشهر الماضي بعد تفجير استهدف مديرية أمن محافظة الدقهلية بدلتا النيل وأودى بحياة 16 شخصا بينهم 14 من رجال الشرطة.

وقال عبد العاطي: “إذا لم تسفر الإجراءات الدبلوماسية (التي اتخذت إلى الآن) عن شيء فستتخذ مصر إجراءات تصعيدية أخرى.”

وكان وزير الخارجية القطري خالد العطية قال في مقابلة تلفزيونية هذا الأسبوع “دعمنا الحكومة المصرية والحكومات التي تعاقبت لأننا لا ندعم حزبا أو تيارا وموقفنا واضح.”

وتتهم مصر الدوحة وقناة الجزيرة القطرية بدعم جماعة الإخوان المسلمين. وقبل أيام أعلن مكتب النائب العام عن إحالة أربعة أجانب (أسترالي وبريطانيين وهولندي) للمحاكمة بتهمة مساعدة 16 مصريا أعضاء في جماعة إرهابية -مشيرا لجماعة الإخوان المسلمين- في إعداد برامج تذاع على قناة الجزيرة.

وقالت القناة إنه ليس لها مراسلون بريطانيون أو هولنديون في مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث