السعودية تتوعد قاتلي “غزال” بعقوبات قاسية

السعودية تتوعد قاتلي “غزال” بعقوبات قاسية
المصدر: الرياض - (خاص) من ريمون القس

تبحث السلطات المختصة في السعودية عن صيادين قتلوا غزالاً الأسبوع الماضي في محافظة الطائف ونشروا صوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي ما أثار غضب الكثير من المدونين، وقالت إن الصيادين سيعاقبون.

وقال المركز الوطني لأبحاث الحياة الفطرية بمحافظة الطائف إن العقوبات التي ستطال الصيادين ستكون قاسية وتشمل الغرامة المالية ومصادرة السيارات والمعدات التي استخدمت في صيد الغزال.

وذكر المدير العام للمركز، أحمد البوق، أن هيئة الحياة الفطرية أرسلت فرقة لمنطقة الباحة لمسح الموقع الذي قُتل فيه الغزال الأسبوع الماضي للتحقق من الأمر ومعرفة الأشخاص الذين قتلوا الغزال، لإحالتهم لوزارة الداخلية لمعاقبتهم.

وأضاف البوق أن العقوبات التي ستطبق على المعتدين تصل لغرامة 20 ألف ريال ومصادرة السيارات والمعدات المستخدمة في الصيد، في حال ثبتت ممارستهم الصيد خارج المحميات، داعياً إلى تغليظ العقوبات لتردع العابثين بالحياة الفطرية، وفقاً لصحيفة “عكاظ” المحلية.

وكان ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا صوراً لغزال مقتول، قالوا إن شابين ببلدة معشوقة طارداه بأحد الأدوية قبل أن يقنصاه ببندقيتهما، مطالبين هيئة الحياة الفطرية بالوقوف على الموقع ومعاقبة المعتدين.

وجاءت الحادثة بعد أيام من نشر صور على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر قيام عدد من الشباب بعمليات واسعة من الصيد الجائر لحيوان “الضب”، ملأوا به سيارتهم دون اكتراث لما يمثله هذا من تهديد لبقاء هذا الكائن.

وتعرضت الصور لانتقادات واسعة على موقع التدوين المصغر (تويتر) واسع الانتشار في السعودية، واستغرب المعلقون على الصور العدد الهائل من الضبان التي قام الشباب باصطيادها، حيث استنكروا فعلهم واصفين إياه بحملة إبادة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث