دراسة: أكثر من نصف السعوديين يشعرون بالتمييز القبلي أو المناطقي

دراسة: أكثر من نصف السعوديين يشعرون بالتمييز القبلي أو المناطقي

الرياض ـ أظهرت دراسة حديثة أن أكثر من نصف السعوديين يشعرون بالتمييز العنصري قبلياً أو مناطقياً.

وأجرت هيئة حقوق الإنسان الحكومية التابعة تنظيمياً لرئيس مجلس الوزراء السعودي الاستفتاء على 1500 شخص. وذهبت نسبة التصويت فيه إلى أن 57 بالمئة منهم (820 من المستطلعة آراؤهم) يعتقدون بشعورهم بتمييز عنصري، بينما أجاب 19 بالمئة (132 منهم) بأنهم يشعرون بـ “التمييز” أحياناً.

وتم الكشف عن الاستفتاء ونتائجه خلال ندوة عقدت في منطقة حائل، الثلاثاء ، تحت عنوان “وطن خالٍ من التمييز” بمناسبة اليوم العربي لحقوق الإنسان.

وقال رئيس قسم علم الاجتماع بجامعة حائل الدكتور خالد الحربي، الذي كان حاضراً خلال إعلان نتائج الاستفتاء، إن وجود بعض التمييز القبلي المحدود “لا يمثل ظاهرة بل يحصل بسبب بعض الجهلة وصغار السن فقط ممن يقومون بهذه الممارسات”، مضيفاً إن “هناك تعاملاً متساوياً مع كل شخص وحتى لو كان أجنبياً”.

وتحتل القبيلة مكانة لدى أبنائها في المجتمع السعودي المتنوع قبلياً وعشائرياً، وتشير تقارير بالفعل إلى نوع من التمييز وخاصة في مناطق حدودية مثل “حائل”.

وقال رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي في منطقة حائل نايف المهيلب إن “مصطلح التمييز مصطلح جميل، ويمكن أن يكون سلبياً أو إيجابيّاً”، ثم طرح تساؤلاً قال فيه “هل لدينا قابلية للتمييز أم لا؟ وهل لدينا قابلية للحوار مع الذات؟ ولماذا نحارب التمييز؟”.

وشدد على وجوب وضوح الهوية ووجود المرجعية، لوجود مشاكل في القيم مع ضرورة تحديد الهدف، قائلاً إن من أسباب التمييز القبلي “سيادة ثقافة الوهم، بعض التصرفات الفردية، الخلط بين الذوبان والاندماج، إضافة إلى أن من يعالج التمييز العنصري ليس مؤهلاً لذلك، وليس أجدر من المفكر لعلاج هذا التمييز”، مشدداً على “أهمية التحاور بين أصحاب المذاهب المختلفة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث