فتيات سعوديات يطالبن بتحليل المخدرات قبل الزواج

فتيات سعوديات يطالبن بتحليل المخدرات قبل الزواج
المصدر: الرياض - (خاص) من ريمون القس

طالبت فتيات سعوديات السُّلطات بإجراء تحليل المخدرات للشباب المتقدمين للزواج وإدراج تحليل المخدرات ضمن فحوصات ما قبل الزواج للحد من ظاهرة الطلاق.

وتعاني المملكة العربية السعودية من تنامي ظاهرة الطلاق بعد أن باتت معدلاته المرتفعة هاجساً لدى الشارع السعودي خلال السنوات الأخيرة. ووصلت نسبة الطلاق -وفق آخر التقارير الرسمية- إلى أكثر من 35% من حالات الزواج، بزيادة عن المعدل العالمي الذين يتراوح بين 18 و22%، منذ حوالي عامين ونصف.

وللحد من الظاهرة، تدرس وزارة العدل مشروعاً بمسمى “بيّنة” يستهدف الاستعلام عن حالة المقبلين على الزواج من الجنسين، بالسماح لهم بالاطلاع على السيرة الذاتية للشريك المستقبلي، وحياته الاجتماعية، وسجله العدلي، والجنائي، بالإضافة إلى الجانب النفسي.

وتأتي مطالب الفتيات على خلفية الانتشار الواسع لظاهرة تعاطي المخدرات والاتجار بها في الأوساط الشبابية، في ظل تهريب كميات كبيرة من المخدرات إلى أراضي المملكة، وتنقل الصحف المحلية بشكل يومي حالات لمهربين في المطارات والموانئ، أو عبر الحدود البرية الممتدة على مساحات شاسعة.

وأكدت وزارة الداخلية، أواخر العام الماضي “حرص الحكومة على محاربة المخدرات بأنواعها… وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها”. وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة أعدمت السلطات ثلاثة أشخاص؛ أحدهم سعودي، بتهمة الترويج للمخدرات.

كما تحاول السُّلطات محاربة الإدمان الذي يشهد ارتفاعاً وصل في أعوام سابقة إلى نسبة 300%، ما دعا إلى رفع عدد العيادات الخارجية الخاصة بعلاج المدمنين

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث