أروى جودة: غيّرت جلدي في “الجزيرة”

أروى جودة: غيّرت جلدي في “الجزيرة”

القاهرة- أبدت الممثلة أروى جودة سعادتها بردود أفعال الجمهور حول دورها في الجزء الثاني من فيلم “الجزيرة”، تأليف محمد دياب وإخراج شريف عرفة، بطولة الممثل أحمد السقا وهند صبري وخالد الصاوي، والذي يدور في أطار أكشن بوليسي.

وأكدت أن الفيلم أخرجها من دائرة الفتاة الرومانسية، التي ظهرت بها خلال أعمالها السابقة، وقالت: إنها تحاول الظهور بشكل مختلف في أعمالها بما يضيف لمشوارها الفني، ويظهر قدراتها الفنية كممثلة محترفة.

وأشارت إلى أن ظهورها في دور فتاة صعيدية كان بمثابة تحدٍ لموهبتها التمثيلية، خاصةً وأن الجمهور تعوّد على رؤيتها في قالب الفتاة الرومانسية أو الفتاة الأرستقراطية، وتابعت قائلة: “الجزيرة” أعاد اكتشافي كممثلة بعد أن غيّرت جلدي التمثيلي.

وعن رأيها في المنافسة، وصفت فيلم “الجزيرة” بأنه اكتسح جميع الأفلام المعروضة في موسم عيد الأضحى، لما يتضمنه من فريق عمل متميز على رأسه الممثل أحمد السقا الذي يمتلك جماهيرية عريضة في مصر والوطن العربي، بالإضافة إلى مخرج موهوب ومتميز ومتمكّن من أدواته الإخراجية ويعرف كيف يتعامل معها جيداً.

وأبدت أروى سعادتها بالعمل مع السقا والمخرج شريف عرفة، وقالت: إنهما أضافا الكثير من نصائحهما لخبراتها التمثيلية، الأمر الذي سينعكس على اختيار أعمالها القادمة، وعلى نوعية الأدوار التي ستظهر بها مستقبلاًَ.

أما عن رأيها في السينما، فأشارت إلى أن السينما بدأت تتعافى تدريجياً بعد ظهور أعمال جادة تلامس الواقع، الأمر الذي أدى إلى اختفاء أعمال البلطجة والعرى نسبياً، والتي وصفتها بأنها أساءت كثيراً للمجتمع المصري في السنوات الماضية.

وكشفت أروى عن مشاركتها في عمل درامي ستعود من خلاله إلى موسم رمضان المقبل، لكنها تتكتم على تفاصيل المشروع لحين الدخول في التصوير بشكل فعلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث