“إرم” تكشف كواليس قمة السيسي – أوباما

“إرم” تكشف كواليس قمة  السيسي – أوباما
المصدر: القاهرة – من محمد بركة

في مفاجأة أربكت توقعات كثير من المراقبين، تقرر عقد قمة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الأمريكي بعد غد الخميس، على هامش مشاركتهما في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

ويكمن عنصر المفاجأة ليس فقط في عدم وجود إعلان مسبق صادر عن القاهرة وواشنطن بشأن هذا اللقاء المرتقب، بل أيضا في تأكيد الجانبين على أنه غير مطروح على أجندة الرئيسين في نيويورك، على خلفية التوتر في العلاقات المصرية – الأمريكية وتجميد المساعدات العسكرية التي تقدمها واشنطن لمصر.

وعلمت شبكة “إرم” الإخبارية من مصدر بالوفد المصري المرافق للسيسي أن أبرز الملفات التي ستتناولها القمة تتمثل في بلورة صفقة بين الجانبين تقضي بتوسيع المشاركة المصرية في التحالف الدولي ضد داعش على نحو يتجاوز الدعم اللوجستي والتنسيق الأمني والاستخباراتي.

وسيكون المقابل الذي يطلبه السيسي، بحسب العضو، هو إطلاق يد القاهرة في ليبيا من خلال “اتخاذ كل ما تراه ضروريا من أجل دعم الشرعية المتمثلة في البرلمان والمؤسسات الوطنية وعلى رأسها الجيش”.

ونفى المصدر أن يصل توسيع المشاركة المصرية ضد داعش إلى حد نشر قوات برية على الأرض، ملمحا إلى إمكانية القيام بضربات جوية ضد التنظيم أو تنفيذ “عمليات جراحية” و غير معلنة من خلال قوات الانتشار السريع التي قام السيسي بزيارة عناصرها مؤخرا.

وتقضي الصفقة كذلك بأن تكف واشنطن عن توجيه أي انتقاد للأوضاع الداخلية المصرية وتتوقف فورا عن المطالبة بإدماج جماعة الإخوان في الحياة السياسية .

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد ذكر في أول حديث له مع وسيلة إعلام أجنبية “وكالة اسوشيتد برس الأمريكية” أن العلاقة بين مصر والولايات المتحدة إستراتيجية منذ ثلاثين عاما، وأنه يرغب في الحفاظ عليها كذلك.

وقال السيسي في الحوار الذي أجراه قبل ساعات من مغادرته القاهرة متوجها إلى نيويورك إن الضربات الجوية ضد داعش تكفي للقضاء عليه، وحين سئل عن حجم المشاركة المصرية ضد التنظيم، أجاب قائلا: نحن ندعم التحالف المناهض له وسوف نقوم بكل ما يلزم من أجل تحقيق هذا الهدف.

وقال المصدر إن الإعداد للقمة بدأ في القاهرة من خلال طلب تقدم به وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، خلال زيارته الأسبوع الماضي للقاهرة، للقيادة المصرية بشأن عقد لقاء بين الرئيسيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث