سعودي يحول مسجداً إلى مجلس خاص

سعودي يحول مسجداً إلى مجلس خاص
المصدر: إرم - من ريمون القس

حوّلَ مواطن سعودي مسجداً ملاصقاً لمنزله في حي “أم السلم” بجدة، ثاني أكبر مدن السعودية، إلى مجلس خاص بحجة الحفاظ على محتوياته رغم أن أرض المسجد بدون مستندات ومالكها مجهول.

ونقلت صحيفة “مكة” المحلية عن ابن صاحب المنزل عبد المحسن المالكي إن “المجلس الجديد كان مسجداً، وهجره الناس فترات طويلة، وتعرض لأكثر من محاولة لسرقة محتوياته، وكنا نعمل على حمايته”.

ونفى “المالكي” تورط والده بهدم المسجد، وقال إن هذا المجلس خاص بهم، وليس لأحد، بيد أنه أقرّ بادعاء عدد من الأشخاص ملكيتهم لأرض المسجد.

وأكد عبد الله عبد الودود أنه عمل لمدة 11 عاماً في المسجد إماماً ومؤذناً، ووصف تصرف جار المسجد بأنه “غير لائق”، وقال إن تحويل المسجد إلى مجلس لا يكسبه الأجر والثواب، “بل كان الأجدى بناء مستودع أو وقف خيري، أو بيتا للأيتام في هذه الأرض، وتلك أفعال تزيد من حسناته”.

ونقلت الصحيفة الإلكترونية عن أحد جيران المسجد ويدعى عبد الرحمن الشهري إن أرض المسجد حكومية، ولا تعود لأي أحد من السكان، فبادر جار المسجد ببنائها بعد أن لاحظ الإهمال الذي لحق به، ووضع أشجاراً وجداراً حول أرض المسجد ليمنع التفات الناس في حال بناء المجلس، وكان أغلب البناء يتم بعد منتصف الليل، لعدم وجود الجهات المختصة أو البلدية.

وقال “الشهري” إن عائلة من المدينة المنورة طالبت، بعد مرور فترة زمنية قصيرة، بالأرض، ولكن لم يلتفت أحد لمطالبهم.

بينما قال المواطن فهد علي من أهالي الحي إن الأرض كانت مسجداً يؤمه السكان، ولكن بمجرد بناء مسجد جديد في المنطقة بادر جار المسجد بتسوير الأرض والبناء عليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث