الراية: خيوط المؤامرة ضد قطر تتكشف

الراية: خيوط المؤامرة ضد قطر تتكشف

الدوحة – أكدت صحيفة الراية القطرية في افتتاحيتها أن البيان الثلاثي الذي وقعته “السعودية والإمارات والبحرين” بشأن قرارها الخاص بسحب سفرائها لدى قطر اتسم بالغموض واعتمد على إدعاءات لا تدعمها سوى قصاصات من صحف مصرية ومقاطع من برامج فضائية تتهم قطر بأنها أكبر معوق أمام تثبيت ترشيح المشير عبدالفتاح السيسي لرئاسة مصر.

ونسبت الصحيفة في معرض تناولها لما جرى في اللحظات الأخيرة لصدور القرار إلى مصادر خليجية تأكيدها أن الشأن المصري هو السبب الحقيقي للخلاف الثلاثي مع قطر، حيث تسعى السعودية والامارات والبحرين لسرعة ترشيح المشير عبد الفتاح السيسي لرئاسة مصر.

وأوضحت أن المصادر نفسها ذهبت إلى أبعد من ذلك حينما أكدت لصحيفة “القدس العربي” في عددها الصادر الجمعة أن “قطر رفضت ضغوطاً خليجية لدعم ترشيح السيسي للرئاسة، بالتوازي مع حملات إعلامية على فضائيات بلا مصداقية أو أخلاق اعتمدت على التطاول الذي وصل إلى حد السب والقذف في حق قطر وقادتها وهي حملات ترفعت قطر عن الرد عليها”.

ولفتت الراية إلى أن “وزير الخارجية القطريي خالد بن محمد العطية فند خلال الاجتماعات الخليجية التي عقدت في الكويت كذب الادعاءات الموجهة لقطر، وطالب بتقديم أدلة على أي منها دون جدوي، مما دفع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح إلى محاولة القيام بوساطة بين السعودية وقطر، قبل أن تندفع الدول الثلاث لقطع الطريق أمام أية وساطة بإصدار بيان يتضمن تلك الادعاءات”.

ونوهت الصحيفة بأن “البعض يري أن هناك أسباباً أخرى دفعت الدول الثلاث إلى اتخاذ موقف قاس تجاه قطر في مقدمتها الاستياء من تقدم المحور القطري التركي في إدارة الملف السوري، مبينة أن هذا الأمر مردود عليه بأن قطر قادت التحرك الدولي منذ اندلاع الأزمة السورية وحتى الآن لوقف نزيف الدم السوري، ولم تغلق الباب أمام أي جهود دولية لحل الأزمة”.

وأكدت الصحيفة أن قطر “لن تقبل إملاءات أو ضغوطا أو تعليمات خارجية لتحديد بوصلة سياستها ومواقفها التي يمليها الضمير الوطني ومصالح الشعوب”.

وخلصت إلى القول “رغم تشابه وسائل الضغط التي تستخدم حالياً ضد قطر، فإن الأزمة الجديدة تحمل طابعاً وجودياً أكثر شمولاً من النزاعات السابقة فهي ترتبط بالزلزال الذي افتتحته الثورات العربية والمخاطر الكبيرة التي حملتها ضد كثير من الأنظمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث