أوباما يمدد العقوبات على سوريا لمدة عام

أوباما يمدد العقوبات على سوريا لمدة عام
المصدر: إرم- (خاص)

مدد الرئيس الأمريكي باراك أوباما العقوبات المفروضة على سوريا منذ 10 سنوات حتى أيار (مايو) 2015 “.

وقال البيت الأبيض في بيان: “إن الرئيس أوباما أبلغ الكونغرس الأمريكي بقراره تمديد حالة الطوارئ المفروضة على سوريا لمدة عام إضافي”.

وقال أوباما في بيانه إلى الكونغرس: “الحرب الوحشية التي يشنها النظام ضد الشعب السوري الذي يطالب بالحرية وبحكومة تمثله لا تعرض الشعب السوري فقط للخطر بل إنها قد تسفر أيضاً عن إشاعة الفوضى في جميع أنحاء المنطقة”.

وأضاف البيان: “قرار تمديد العمل بحالة الطوارئ الوطنية بالنسبة لسورية يرجع إلى أفعال وسياسات النظام السوري بما في ذلك دعم المنظمات الإرهابية، ما يشكل تهديداً استثنائياً للأمن القومي الأمريكي وللسياسة الخارجية للولايات المتحدة وكذا اقتصادها”.

وأدان الرئيس الأمريكي استخدام النظام السوري للعنف الوحشي وانتهاكات حقوق الإنسان, داعياً إياه إلى وقف الحرب والسماح بالانتقال السياسي في سورية من أجل مستقبل يتمتع بالمزيد من الحريات والديمقراطية والفرص والعدالة.

وتشير تقارير إعلامية واستخباراتية إلى مشاركة أعداد كبيرة من الجهاديين المتطرفين من جنسيات عربية وأجنبية منهم أوربيين إلى جانب تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) و”جبهة النصرة” التابعة لتنظيم القاعدة، المدرجتان عالمياً ضمن قائمة الإرهاب, فيما أكدت الحكومة السورية أنها قتلت واعتقلت العديد منهم, وسط تخوف وتحذيرات من المجتمع الدولي من خطر عودة جهاديين قاتلوا في سوريا إلى أوروبا.

وأشار أوباما إلى أن الولايات المتحدة ستأخذ بعين الاعتبار التغييرات في تكوين وسياسات وأفعال الحكومة في سوريا لتحديد إن كانت ستواصل أو توقف حالة الطوارئ الوطنية هذه في المستقبل.

يذكر أن مسؤولاً في البيت الأبيض، قال الثلاثاء، إنه من المتوقع أن يجتمع الرئيس باراك أوباما مع رئيس الائتلاف الوطني المعارض أحمد الجربا أثناء زيارة الأخير لواشنطن، التي تستغرق ثمانية أيام، حيث تشمل لقاءات بوزير الخارجية الأميركي جون كيري ورئيسة مجلس الأمن القومي سوزان رايس، وأعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب وقادة في الحزبين الجمهوري والديموقراطي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث