جبهة النصرة تعلن مقتل أميرها في جنوب سوريا

جبهة النصرة تعلن مقتل أميرها في جنوب سوريا
المصدر: إرم – دمشق

أعلنت جبهة النصرة لأهل الشام مقتل أميرها في مدينة بصرى الشام، علي حسين النعيمي، في جنوب سوريا.

وكتبت الجبهة عبر حساب منسوب إليها على موقع تويتر: “نزف إليكم استشهاد أمير جبهة النصرة لأهل الشام في مدينة بصرى الشام، علي حسين، المكنى بأبي حسين وزوجته.

ولم ترد الجبهة أية تفاصيل بشأن مكان مقتله أو الجهة المسؤولة عن ذلك.

وتبعد مدينة بصرى الشام عن مركز مدينة درعا جنوب سوريا 40 كلم وحوالي 140 كلم عن العاصمة دمشق.

وعلى صعيد آخر، قُتل نحو 58 مقاتلاً في معارك بين جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” في محافظة دير الزور ( شرق سوريا)، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، لترتفع حصيلة المعارك إلى أكثر من 150 بين الطرفين منذ الأربعاء الماضي، والتي تستمر على رغم إعلان “جبهة النصرة”، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا، امتثالها بشروط لطلب زعيم التنظيم أيمن الظواهري، وقف القتال مع الجهاديين الآخرين في سوريا.

وافاد المرصد اليوم عن سيطرة “النصرة” وكتائب إسلامية أخرى على قرية الصبحة في دير الزور، اثر معارك ضارية أدت الى مقتل ستة مقاتلين من “النصرة” والكتائب الإسلامية، و17 عنصراً من “داعش”.

كما لقي خمسة مدنيين حتفهم في معارك بين الطرفين في قرية جديدة عكيدات التي انسحب إليها “داعش”، بحسب المرصد.

وقتل 35 عنصراً من “النصرة” والكتائب الإسلامية في معارك في قرى بغرب دير الزور، منها البوحميد وجزر الميلاج والكبر، بحسب المرصد.

وأعلنت جبهة النصرة امتثالها لأوامر بوقف القتال ضد “داعش”، مشيرة إلى أنها لن تبادر بالاعتداء، لكنها سترد على اعتداءات داعش عليها وعلى المسلمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث