موريتانيا تسمح لمسيرة الزنوج العائدين من السنغال بدخول العاصمة

موريتانيا تسمح لمسيرة الزنوج العائدين من السنغال بدخول العاصمة
المصدر: نواكشوط (خاص) من محمد سالم الخليفة

سمحت السلطات الموريتانية لمسيرة تضم نحو ستين ممثلا عن مخيمات الزنوج الموريتانيين العائدين من السنغال بدخول العاصمة نواكشوط بعد يومين من منعها من ذلك.

وقد استقبل وفد من منتدى الديمقراطية والوحدة يضم عددا من رموز المعارضة الموريتاينة المسيرة على مشارف العاصمة، كما استقبلتها جموع غفيرة من الزنوج القاطنين في العاصمة.

وكانت المسيرة الراجلة قد انطلقت باتجاه العاصمة من مدينة “بوكي” (400 كلم جنوب شرق العاصمة) في 25 من إبريل المنصرم لإيصال رسالة للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز من سكان مخيمات إيواء الزنوج العائدين من السينغال.

ويقول قادة المسيرة – التي تضم نحو 20 سيدة- إنهم يريدون نقل أوضاع سكان المخيمات الصعبة إلى الرئاسة والحكومة وخلق رأي عام لمناصرة قضاياهم.

ويشكو سكان المخيمات من ما يعتبرونه تخلف السلطات الموريتانية في الوفاء بمقتضيات الاتفاق الذي على أساسه قبلوا العودة من مخيمات لجوئهم في السينغال عقب الأحداث الدامية التي شهدتها موريتانيا عام 1989.

وينص الاتفاق على تمكين العائدين من حقوقهم في أراضيهم التي هجَروا منها، ومنحهم كامل حقوق المواطنة وتعويضهم عن سنوات التهجير.

منظمو المسيرة يأملون في أن يصلوا إلى القصر الرئاسي لإبلاغ رسالتهم للرئيس محمد ولد عبد العزيز والمتمثلة في مطالبتهم ا بمنح سكان المخيمات أوراقهم المدنية وتحسين ظرفهم المعيشية، وإنشاء بنية تحتية قاعدية في مناطقهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث