الأردن يحذر من تدفق اللاجئين لدول الجوار

الأردن يحذر من تدفق اللاجئين لدول الجوار
المصدر: دمشق- (خاص)

حذر وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، الأحد، من استمرار “النزف” في سوريا، متوقعا أن تطول الأزمة الإنسانية الناجمة عنه، منتقدا المجتمع الدولي لعدم تحمله مسؤولياته في مساعدة الدول المضيفة للاجئين السوريين.

وقال جودة في كلمة ألقاها في الاجتماع الوزاري الثالث للدول المستضيفة للاجئين السوريين الذي عقد في مخيم الزعتري في صحراء محافظة المفرق شمال شرق البلاد، إن: “على المجتمع الدولي أن يتحمل المسؤولية في استضافة اللاجئين السوريين”.

ووصف الوزير الأردني قضية اللاجئين السوريين في الدول المضيفة بـ”كارثة إنسانية نتجت عنها أعباء ثقيلة على هذه الدول”، مشدداً على ضرورة “معالجة هذا الوضع”.

وتوقع جودة أن: “تطول أزمة اللاجئين السوريين وتتعدى حل الأزمة السورية، الذي يجب أن يكون سياسياً”.

ودعا وزير الخارجية الأردني إلى: “مراجعة منهجية لسبل معالجة قضية اللاجئين السوريين”، محذراً من “استمرار النزف في سوريا ومعه تدفق اللاجئين”.

ويهدف الاجتماع الوزاري الثالث للدول المستضيفة للاجئين السوريين إلى تسليط الضوء على انعكاسات الوضع في سورية على دول الجوار وأهمية دعم المجتمع الدولي لهذه الدول.

يُشار إلى أن المفوض الأعلى في الأمم المتحدة للاجئين أنتونيو غوتيريس، يشارك في هذا الاجتماع، إضافة إلى وزراء خارجية العراق وتركيا ومصر، ووزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس.

وسيبحث المشاركون في هذا الاجتماع الآثار الإنسانية لأزمة اللجوء السوري والأعباء الملقاة على كاهل دول الجوار في هذا الصدد، والاستجابة الدولية لهذه الأزمة، وكذلك الحاجات المتزايدة لدعم المجتمع الدولي لمواجهة التحديات المستقبلية لأزمة اللاجئين السوريين.

وكان وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، بحث، السبت، مع نظيره العراقي هوشيار زيباري ووزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد ديرباس آخر التطورات والمستجدات التي تشهدها المنطقة، خاصة الأزمة في سوريا؛ حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية.

وأكد جودة وزيباري على: “أهمية التوصل إلى حل سياسي للوضع في سوريا بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري، وأهمية أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في مساعدة ومساندة دول الجوار التي تستقبل مئات الآلاف من اللاجئين السوريين من أجل تخفيف العبء الكبير الذي تتحمله هذه الدول نتيجة لتدفق هؤلاء اللاجئين”.

وافتتح الأردن، الأربعاء الماضي، مخيماً ثالثاً للاجئين السوريين في الأردن تبلغ طاقته الاستيعابية حوالي 130 ألف لاجئ لتخفيف الضغط على مخيم الزعتري الذي يستقبل أكثر من 100 ألف لاجئ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث