سياسي عراقي لـ”إرم”: إيران لا تريد المالكي

سياسي عراقي لـ”إرم”: إيران لا تريد المالكي
المصدر: بغداد- (خاص) من أحمد الساعدي

قال ظافر العاني، الناطق الرسمي باسم قائمة “متحدون”، إن “إيران لا تريد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لولاية ثالثة”، لافتاً إلى أن “طهران تريد شخصية عراقية لها علاقات جيدة مع باقي الأطراف السياسية الأخرى داخل البلاد”.

ورأى العاني في حديث خاص لـ”إرم”، أن المالكي “لم يخلق مبدأ الشراكة الوطنية في اتخاذ القرار مع باقي شركائه”، محملاً المالكي مسؤولية أزمة الأنبار التي دخلت شهرها الرابع، حيث تشهد المحافظة اشتباكات متواصلة بين الجيش العراقي وتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية “داعش”.

وأضاف عضو قائمة “متحدون” التي يتزعمها رئيس البرلمان أسامة النجيفي، الممثل الرئيسي للسنة في العراق، أن “المالكي لم ينسق مع كتلة (متحدون) التي تمثل العرب السنة ولها أغلبية سياسية في الأنبار، أثناء إرسال الجيش العراقي إلى المحافظة”، مشيراً إلى أن “مشاركة أهالي الأنبار في الانتخابات بهذه النسبة، دليل على مطالبتهم بالتغيير وتحسين الظروف”.

وطالب العاني التحالف الشيعي بضرورة أن يكون لهم موقفا واضحا فيما يتعلق بشركائهم في الوطن من السنة والكرد.

وفيما يتعلق بالحديث عن رغبة إيران بتجديد ولاية المالكي، قال العاني “إيران تريد حكومة لها علاقات أفضل مع جميع المكونات السياسية في العراق، لا يمكن لها إدارة معركتين في سوريا والعراق، بسبب الظروف التي تعيشها”.

وخلص عضو ائتلاف “متحدون” -الذي يرفض التجديد للمالكي- بالقول “إيران لا تريد حكومة محسوب عليها توتر الأجواء في العراق، كما أنها حريصة على إبقاء نظام بشار الأسد في دمشق، وتنفق مبالغ كبيرة لأجل ذلك، ولا يمكن لها فتح معركة أخرى في العراق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث