“السيسي” يستهدف 17 مليون ناخب لإقصاء “حمدين” مبكرا

“السيسي” يستهدف 17 مليون ناخب لإقصاء “حمدين” مبكرا
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

دخلت المعركة الانتخابية في مصر أعتاب مرحلة الجد مع انطلاق الدعاية الانتخابية للاستحقاق الرئاسي الذي يتنافس عليه المشير عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، مع منتصف ليل السبت 3 أيار/ مايو، لشرح برنامجيهما والإقدام على الجولات والمؤتمرات في المحافظات حتى يوم 24 الجاري ذاته لتدخل مرحلة الصمت الانتخابي حتى فتح الصناديق أمام الناخبين يومي 26 و27 أيار/ مايو 2014.

وفي هذا السياق، قال مصدر من داخل حملة المشير”السيسي”، إن وزير الدفاع السابق الذي يخوض السباق الانتخابي، يستهدف الحصول على أصوات حوالي 17 مليون ناخب في الجولة الأولى، لإنهاء المعركة مبكراً، والفوز بالمنصب الرئاسي على حساب “صباحي”، لافتاً إلى أن عدد المواطنين الذين يحق لهم التصويت يبلغ 54 مليون ناخب، وحسب بعض المؤشرات والقياسات والمتابعة للاستحقاقات الماضية، فإن المشاركين سينحصرون في هذه الجولة بين 30 و34 مليوناً، سيشاركون إيجابيا، وعلى هذا الأساس فإن “السيسي” يحتاج إلى 51 % من أصوات المشاركين للفوز بالمنصب دون الخوض لمرحلة الإعادة.

 

وأشار المصدر- الذي رفض ذكر اسمه- نظراً لتعليمات “المشير” لأفراد حملته، بعدم الظهور إعلامياً إلا مع الساعات الأولى ليوم 3 أيار/مايو، إلى أن الحملة تثق في مؤيدي مرشحها، صاحب الشعبية الجارفة، واصفاً إياه بالقادر على حسم الأمور مبكراً، والفوز من الجولة الأولى، وذلك مع تقديم الاحترام والتقدير للمرشح المنافس حمدين صباحي.

ورداً على ذلك، أكد المتحدث الرسمي باسم حملة المرشح حمدين صباحي، السفير معصوم مرزوق، أن الحملة تحترم المرشح المنافس جدا، وتقدر الدور الوطني الذي قام به في الفترة الماضية، ولكن مرشحها يخوض الانتخابات للفوز، وليس للتمثيل المشرف أو الديكور.

وقال “مرزوق” في تصريحات خاصة لـ”إرم”، إن إنهاء العملية الانتخابية من المرحلة الأولى، أمر صعب على المرشحين، وأنه يعتقد أن الحسم سيكون في المرحلة الثانية، موضحاً أن مرشحه يمتلك الشعبية بين جميع الأوساط والطبقات في مصر، لا سيما الشباب والعمال والفلاحين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث