المجلس الإسلامي السوري يحرم المشاركة بالانتخابات الرئاسية

المجلس الإسلامي السوري يحرم المشاركة بالانتخابات الرئاسية
المصدر: دمشق - (خاص)

حرم “المجلس الإسلامي السوري” المعارض، الذي يعرف نفسه على أنه أكبر مرجعية دينية للقوى المعارضة لنظام بشار الأسد، المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقررة في 3 حزيران/ يونيو المقبل، سواء أكان ترشحا أو تصويتا أو دعما، مشيرا إلى أن بشار الأسد ليس له ولاية شرعية على الشعب السوري.

وقال البيان الذي أصدره، “المجلس الإسلامي السوري” المؤسس حديثا، إنه “بعد اجتماع مجلس الأمناء في 20 نيسان/أبريل الجاري، وتدارس الأوضاع فيما يخص الاستفتاء أو الانتخابات الرئاسية، وبعد تدارس شرعي مستفيض قرر المجلس، التحريم شرعا في هذه الظروف للمشاركة في الانتخابات سواء أكان ترشحا أو تصويتا أو دعما أو مساندة”.

إلى ذلك، قال المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا محمد رياض الشقفة، إن المجتمع الدولي يقف متفرجا على الأوضاع داخل سوريا دون رادع لرغبته في استمرار الصراع لمزيد من التدمير للبنية التحتية وللمجتمع السوري خدمة للمشروع الإسرائيلي.

وأضاف الشقفة: أن “الثوار يتقدمون رغم الدعم الروسي اللامحدود للجيش النظامي، واستعانته بحزب الله اللبناني، والميليشيات العراقية، والحرس الثوري الإيراني، ورغم ذلك ما زال النظام يتراجع”، على حد قوله.

ووصف الشقفة الانتخابات الرئاسية السورية المقررة في حزيران/ يونيو المقبل بـ”العبثية ولا قيمة لها”، مشيرا إلى أنها ستزيد من إصرار الشعب السوري على التغيير، مبينا أن توحيد فصائل المعارضة السورية من مقدمات النصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث