“الوفد” المصري يشهد معركة انتخابية شرسة الجمعة

“الوفد” المصري يشهد معركة انتخابية شرسة الجمعة
المصدر: القاهرة- (خاص) من جمال أبو الدهب

يشهد حزب الوفد المصري، الجمعة 25 نيسان/ أبريل، معركة انتخابية شرسة للفوز بمنصب الرئيس، بين رئيس الحزب الحالي الدكتور السيد البدوي، والسكرتير العام فؤاد بدراوي.

والتقى المرشحان خلال اليومين الماضيين بأعضاء وقيادات الحزب في مختلف المحافظات المصرية لكسب ودهم وأصواتهم.

وتبادل أنصار المرشحين الاتهامات حول مسؤولية كل منهما عن الأزمة المالية التي يمر بها الحزب، وتراجعه على الساحة السياسية في مصر، إضافة إلى تحالف الحزب سابقا مع الإخوان.

وحول مخاوف البعض من حدوث مشادات ومعارك بين أنصار الطرفين أثناء عملية التصويت في اللجان كما حدث في الانتخابات السابقة، أكد البدوي في تصريحات خاصة لـ”إرم”، على أن “انتخابات رئاسة الحزب ستجري بشكل يليق بكل الوفديين”، معربا عن ثقته في أعضاء الجمعية العمومية للحزب.

من جانبه، أكد بدراوي على أن “برنامجه يرتكز على تحقيق هدفين رئيسيين، أولهما إعادة بناء الحزب كمؤسسة حزبية ديمقراطية جماهيرية فعالة وقوية، تتمتع باستقلال سياسي ومالي، وثانيهما استعادة العلاقة بين الوفد والمصريين وفقا لأسس المصداقية والوضوح في المواقف السياسية”.

وأوضح بدراوي في حديث خاص لـ”إرم”، أن “برنامجه يتضمن أيضا الحد من التعيينات في الهيئة العليا للحزب، وإلغاء سلطة الرئيس -منفردا- بحل أي لجنة أو أي تشكيل جرى بمشاركة الهيئة العليا للرئيس في دعوة الجمعية العمومية ووضع جدول أعمالها, وتفعيل دور أعضاء المكتب التنفيذي عن طريق توزيع الملفات والمسؤوليات المختلفة لكل عضو في المكتب” .

على الصعيد ذاته، عقد كامل البعثي، المرشح لرئاسة “الوفد” ونائب رئيس اللجنة العامة للحزب في المنوفية، مؤتمرا صحفيا الأربعاء 23 نيسان/ أبريل، أعلن خلاله انسحابه من الانتخابات”.

وقال البعثي: “اتخذت قراري بالترشح لرئاسة الحزب استخداما لحق دستوري وقانوني، وتأكيدا على أن القواعد الديمقراطية في الحزب تسمح بذلك، حيث أن (الوفد) ليس تركة مقصورة على أحد بعينه، بل تركة موروثة لكل الوفديين، فضلا عن أن هذا القرار لم يكن نابعا من رغبة شخصية فحسب، بل شاركني فيه هيئة المكتب للحزب في المنوفية”.

وأضاف: “اتخذت قرار الانسحاب حرصا مني ومن زملائي أعضاء هيئة مكتب الحزب في المنوفية على وحدة الصف، لا سيما أن خصوم الوفد وبعض المغمورين من المرشحين استغلوا هذا الحدث استغلالا سيئا إلى حد الخروج عن اللياقة والممارسة الديمقراطية وتعدوا على رموز الوفد بالسب والقذف”.

من جانبه، قال رئيس اللجنة العامة للوفد في المنوفية، عصام الصباحي، خلال المؤتمر الصحفي، إن “البعثي تنازل لصالح الدكتور السيد البدوي، لذلك فإن هيئة مكتب اللجنة العامة للوفد في المنوفية تعلن تأييدها للبدوي لرئاسة الوفد”.

وقال اللواء سفير نور، مساعد رئيس الحزب، إن “تنازل البعثي في هذه اللحظة الحرجة من حياة المصريين وحياة حزب الوفد ضمير الأمة أكبر الأحزاب وأعرقها، تدل على مدى الحب والتلاحم بين أبناء الحزب”، راجيا من المرشحين الاهتمام والنظر إلى مصلحة الحزب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث