“أمامه” أول امرأة في موريتانيا تدخل القضاء

“أمامه” أول امرأة في موريتانيا تدخل القضاء
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

أصبحت أمامة بنت محمد ولد أحمد أول امرأة موريتانية تعتلي منصة القضاء بعد فوزها في مسابقة انتقاء مهني، وبعيد أدائها القسم القانونية رسميا أمام المحكمة العليا.

وأثار هذا الأمر زوبعة كبرى من الجدل والنقاش بين المؤيدين والمعارضين لتولي المرأة منصب القضاء في مجتمع شديد المحافظة و يتبع المذهب الفقهي المالكي الذي ينص أهم مرجع معتمد له في بلاد المغرب الإسلامي “مختصر خليل” على أن: “أهل القضاء: عدل ذكر فطن مجتهد إن وجد وإلا: فأمثل مقلد”.

معارضو تولي المرأة للقضاء ثارت ثائرتهم بعيد الإعلان عن تنصيب القاضية أمامة، وامتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات لهم تقول بحرمة تولي المرأة القضاء، إذ أوردوا بعض النصوص التي ينسبونها للحديث النبوي من قبيل: “لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة”.

لكن بنت محمد ولد أحمد لم تعدم من يناصرها ويقف إلى جانبها من المدونين وبعض المنتسبين للفقه، معتبرين أن المرأة تمارس القضاء فعلا في عدد من الدول التي تتبع المذهب المالكي كتونس مثلا، “اللهم إلا إذا كان المذهب المالكي يختلف من قطر إلى قطر”، يضيف بعض هؤلاء.

جدير بالذكر أن المرأة في موريتانيا حققت مكاسب معتبرة مما جعلها تحتل نحو 20% من مقاعد البرلمان في آخر انتخابات نيابية نهاية العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث