سوريا.. سقوط مزيد من القتلى في قصف بالبراميل المتفجرة

سوريا.. سقوط مزيد من القتلى في قصف بالبراميل المتفجرة
المصدر: إرم (خاص)

تواصل قوات نظام بشار الأسد قصفها لعددٍ من أحياء حلب بالصواريخ والبراميل المتفجرة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأفادت “شبكة شام” المعارضة الأربعاء، بأن عدداً من المدنيين قتلوا وأصيب بعضهم بجراح بعد إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على أحياء مساكن هنانو والجلوم والمدينة الصناعية والمعادي.

يأتي ذلك بعد مقتل نحو سبعين شخصاً في حلب وريفها، وكان حي الفردوس الأكثر تضرراً، حيث بلغ إجمالي عدد القتلى فيه منذ الاثنين 54 قتيلا نتيجة القصف بالبراميل المتفجرة.

وأصاب القصف حيي الهلك والصاخور وبلدة حريتان، في وقت تواصل فيه قوات الأسد حملتها على المنطقة التي بدأتها قبل أكثر من أسبوع.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “سانا”، الثلاثاء: “المجموعات المسلحة واصلت اعتداءاتها على الشبكة الكهربائية وقطعت التيار الكهربائي عن حلب لليوم السادس على التوالي في محاولة للضغط على أهالي المحافظة”.

وكانت وزارة الكهرباء أعلنت الخميس الماضي، أن مسلحين اقتحموا محطة الزربة في حلب وقطعوا التيار الكهربائي عن المدينة، لافتة حينها إلى أن الورشات تعمل على تأمين بديل لحين انتهاء الجهات المختصة من المعالجة.

وأعلن مسلحو المعارضة، السبت، قطع التيار الكهربائي عن المدينة كاملة من خلال محولات الراموسة، مطالبين بوقف القصف الجوي والمدفعي على الأحياء السكنية ومحطات المياه، لإعادة التيار.

وتتعرض مناطق في حلب تخضع لسيطرة مقاتلي المعارضة منذ أشهر لقصف جوي بالبراميل المتفجرة، ما أسفر عن مقتل وإصابة المئات، فضلاً عن نزوح الكثير من قاطنيها إلى مناطق أكثر أمناً، في وقت أدانت دول ومنظمات إنسانية هذا القصف مشيرة إلى أنه “عشوائي” ومطالبة بوقفه وبتحييد المدنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث