النور السلفي “يُكفِّر” دعوات استهداف الجيش المصري

النور السلفي “يُكفِّر” دعوات استهداف الجيش المصري
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

قال رئيس حزب النور المصري, الدكتور يونس مخيون, إن الدعوات والفتاوى التي أطلقها كل من زعيم تنظيم القاعدة, أيمن الظواهري, ورئيس حزب الفضيلة, محمد فتحي, بشأن استهداف جنود القوات المسلحة المصرية ورجال الشرطة، “تعد دعوات تكفيرية وانحرافا عن المنهج الإسلامي الصحيح ولا تمت للشرع بصلة”.

وطالب مخيون في تصريحات خاصة لـ”إرم” شباب الإخوان الذين يشاركون في التظاهرات، بالكف عن التصعيد من أجل استمرار الوطن، خصوصا أن بعض شباب الإخوان “ظهر عليهم الفكر التكفيري”، معتبرا مثل هذه الدعوات التي تستهدف رجال الجيش والشرطة، “دعوات خطيرة وهدامة ينبغي مواجهتها بكل حزم وقوة”.

وفيما يتعلق بفرص المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، قال إن “الانحراف العقائدي الذي يشاهده المجتمع المصري من الجماعة، يتطلب مراجعة فكرية شاملة في مواقفهم، كما أن القيادات الحالية لجماعة الإخوان المسلمين، لم تعد صالحة لإتمام المصالحة مع الشعب”.

وأوضح أن “المجتمع لكي يتقبل جماعة الإخوان من جديد، لا بد من تغيير هذه القيادات والبحث عن صف جديد للجماعة، خصوصا أن الصف القديم استعدى الجميع ونقض جميع العقود، كما كان بعيدا عن السلوك الأخلاقي في تصرفاته، وبعد وصول هذه القيادات إلى السلطة، بدأت تظهر عليها بوادر حب الاستحواذ وإقصاء الآخرين لدرجة استعداء جميع الفصائل الموجودة على الساحة.

وأشار مخيون إلى أن حزبه “لم يحسم موقفه بعد بشأن دعم أحد مرشحي الرئاسة”، مضيفا أن “ما يثار حول اتجاه (النور) إلى دعم المشير عبد الفتاح السيسي في الانتخابات المقبلة، لا يخرج عن كونه (تكهنات)، حيث ما زال الحزب ينتظر التعرف على البرامج الانتخابية الخاصة بالمرشحين كما سيجلس معهما، ثم يحدد موقفه بطريقة مؤسسية من خلال الهيئة العليا للحزب”.

كما أعلن عن تفضيل وتمسك حزبه بإجراء الانتخابات البرلمانية بالنظام المختلط الذي يجمع بين القائمة والفردي، فيكون الثلثان للقائمة والثلث للفردي، وذلك لأن إجراء الانتخابات بهذا النظام يقوّي الأحزاب المصرية، على حد قوله.

وعدد مخيون فوائد إجراء الانتخابات البرلمانية بهذا النظام، حيث رأى أنها تعطي فرصة للفئات المهمشة كالشباب، بالتواجد داخل البرلمان، كما أنها تعتمد على البرامج الانتخابية للأحزاب، وتؤدي إلى تشكيل برلمان قوي، مؤكدا على أن “إجراء الانتخابات بالنظام الفردي فقط، سيؤدي إلى سيطرة رجال الأعمال والقبليات على مجلس النواب ويجعل البرلمان ضعيفا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث