“داعش” يسيطر على مناطق واسعة من الرمادي

“داعش” يسيطر على مناطق واسعة من الرمادي
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

سيطر تنظيم “داعش” على مناطق واسعة في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، فيما نفت الحكومة المحلية بشدة استخدام الجيش العراقي للبراميل المتفجرة في الفلوجة.

وقالت شرطة محافظة الأنبار إن العوائل باشرت النزوح منذ الاثنين من مناطق البو بالي و البو علي والبو عساف بعد سيطرة “داعش” عليها.

وأضافت أن نحو 150 مسلحا تمكنوا من السيطرة على تلك الأحياء، مبينة أن تنظيم “داعش” دعا الأهالي إلى الخروج من جميع أحياء مدينة الرمادي، كي لا يصبحوا ضحية المواجهات مع القوات الأمنية.

وكان “تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام/ داعش”، سيطر على مركزي شرطة الصمود والنصر شمال مدينة الرمادي.

وطالبت شرطة الأنبار، طيران الجيش وقيادة عمليات محافظة الأنبار بالتصدي لتنظيم “داعش”، مؤكدة أن تأخر الإمدادات قد يؤدي إلى سيطرة “داعش” على كامل مدينة الأنبار.

ولم تفسر الشرطة ولا الحكومة المحلية في محافظة الأنبار ولا حتى قيادة عمليات المحافظة أو وزارة الدفاع أو مكتب القائد العام للقوات المسلحة، أسباب السقوط السريع لأجزاء واسعة من مدينة الرمادي بيد “داعش”، لاسيما مع وجود قوات مسلحة من الجيش والشرطة والفرقة الذهبية يقدر عددها بعشرات الآلاف.

وحاولت إرم الاتصال بمختلف الأطراف للتعليق على الموضوع، لكن جميع من تم الاتصال بهم من الوزارات الأمنية أو الحكومة المحلية في الأنبار اعتذروا عن التعليق.

وقالت مصادر أمنية ووسائل إعلام محلية إن نحو 150 عنصرا من “داعش” يحاصرون حاليا مقر قيادة عمليات الأنبار.

وكانت القوات الأمنية العراقية استعادت مدينة الرمادي قبل أكثر من شهرين بعد سيطرة “داعش” عليها.

ومنذ ذلك الحين تخوض القوات العراقية عمليات كر وفر في هذه المدينة التي تمثل مركز محافظة الأنبار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث