الانتخابات الرئاسية تثير أزمة في الجامعات المصرية

الانتخابات الرئاسية  تثير أزمة في الجامعات المصرية
المصدر: القاهرة– (خاص) من محمود كامل

تسببت الانتخابات الرئاسية المصرية في حالة من الإرباك داخل الجامعات، حيث اضطرت مجالس الجامعات لإصدار قرار مفاجىء بإنهاء الفصل الدراسي الثاني الأربعاء، وبدء الامتحانات الإثنين 28 ابريل/نيسان على أن تنتهى بحد أقصى 22 مايو/أيار، قبل إجراء الانتخابات في 26 و27 من الشهر ذاته.

قرار الجامعات، جاء بناء على توصية الجهات الأمنية التي أكدت صعوبة تأمين الجامعات والانتخابات الرئاسية في وقت واحد، خاصة في ظل تصاعد تهديدات جماعة الإخوان “الإرهابية” بمحاولة إثارة الشغب والفوضى خلال الفترة المقبلة.

وقال عدد من الطلاب في حديثهم لـ “ارم” إنهم يعيشون فى حالة من الفزع خوفا من الإخفاق في الامتحانات، مشيرين إلى أن اقتصار فترة الدراسة على 50 يوما فقط، وسط قنابل الغاز المسيل للدموع وأصوات الرصاص وحرائق المولوتوف والشماريخ، متسائلين؛ كيف تبدأ الامتحانات فور نهاية الدراسة بيومين؟.

وفي جامعة عين شمس، قالت كريمة حسن الطالبة بالفرقة الثانية كلية الألسن: “القرار سيئ للغاية” وكذلك رآه سيد محمد الطالب بالفرقة الثالثة بكلية العلوم ” فكرة سيئة جدا وسوف تعود على الطلاب بالخسارة لقصر الوقت أمام الطلاب للمذاكرة استعدادا للامتحانات”.

بينما قالت أخرى بالفرقة الأولى بكلية الآداب “بأن تقديم الامتحانات فكرة جميلة جدا.. خلينا ناخد الإجازة بدري بدري، وربنا يسهل في الامتحانات”.

وطالب إسلام علي من جامعة الأزهر، إما بتأجيل الامتحانات أو اعتماد نتيجة الفصل الدراسي الأول كنتيجة رسمية للعام.

وقال رئيس اتحاد طلاب جامعة الاسكندرية، محمد رضوان: “الدولة باتت تضع اعتبارات الأمن على حساب التعليم دون النظر إلى مصالح الطلاب”.

كما عبر عدد كبير من الاساتذة عن حيرتهم الشديدة ، مشيرين إلى أنهم تلقوا اتصالات تليفونية من عمداء الكليات تطالب بوضع امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني فى الوقت الذي كانوا يقومون فيه بالإعداد لامتحانات الفترة المتوسطة.

وقال الأساتذة أنهم يراعوان الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وسيجرى امتحان الطلاب في الجزء العلمي الذي جرت تغطيته خلال الفصل للآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث