شقيقة العيساوي.. أسيرة تركت بلا ماء و طعام

شقيقة العيساوي.. أسيرة تركت بلا ماء و طعام
المصدر: رام الله– (خاص) من محمود السعدي

قالت الأسيرة في سجون الاحتلال المحامية شيرين عيساوي، شقيقة الأسير المحرر سامر العيساوي، إن “مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلية لم تراع أوضاعها كأنثى، وكانت تقضي طوال الوقت بلا طعام وماء”.

وروت العيساوي، في حديثها لمحامية وزارة شؤون الأسرى حنان الخطيب، معاناتها أثناء التحقيق معها في مركز تحقيق المسكوبية بالقدس المحتلة، والذي استمر مدة 33 يومًا.

وقالت: إن مخابرات الاحتلال وضعتها في زنزانة انفرادية، وتعرضت لجولات تحقيق طويلة تبدأ من العاشرة صباحًا حتى الثانية من منتصف الليل، ماسبب لها الإنهاك والتعب الشديد”.

وتابعت: سبب لي التحقيق والنقل المتعب من السجن إلى المحكمة بوساطة سيارة مغلقة (البوسطة) آلامًا شديدة في الظهر، حيث أجلس في تلك السيارة على كرسي حديدي مقيدة اليدين والرجلين لفترات طويلة، إضافة إلى الانتظار الطويل في قاعةالمحكمة، وحينما اشتكيت إلى الضابط المسؤول ظروف “البوسطة” السيئة، أجابني”أنتم مجرمون وهذه الظروف التي تستحقونها”.

وبحسب العيساوي، فإنها تفكر بالامتناع عن الخروج إلى المحكمة إذا استمر إخراجها للمحكمة لساعات طويلة، وتقدمت بشكوى إلى مديرية السجن عن معاملة قوات “النحشون” الخاصة بنقل الأسرى، والظروف السيئة للبوسطة، مطالبة بنقلها إلى المحكمة وإعادتها مباشرة دون أن تكون هناك محطات انتظار طويلة.

بدورها، قالت ليلى العيساوي والدة المحامية شيرين لـ”إرم”: إن محكمة الاحتلال أجلت جلسة محاكمة ابنتها شيرين حتى تاريخ 29-4-2014، وأنه جرى نقلها إلى سجن (الشارون)، حيث تحتجز بقية الأسيرات الفلسطينيات، مشيرة إلى أن جميع أفراد عائلة العيساوي ممنوعون من زيارة شيرين دون معرفة السبب.

وتحتجز سلطات الاحتلال 19 أسيرة في سجن”الشارون”الإسرائيلي، منهن الأمهات ومنهن طالبات الجامعة، كما يعانين من ضغوطات ومعاملة سيئة جدًا.

وقالت والدة العيساوي: إن “اعتقال ابنتها تعسفي وباطل تحت حجج وتهم عارية عن الصحة، حيث تتهمها سلطات الاحتلال بنقل رسائل من الأسرى إلى جهات معادية، وهو ادعاء باطل كون ابنتي ممنوعة من مزاولة مهنتها كمحامية منذ عدة سنوات”، متسائلة كيف لمحامٍ ممنوع من زيارة الأسرى أن ينقل رسائلهم؟.

وأضافت: قمت بتوجيه رسائل إلى العديد من المؤسسات الحقوقية الدولية حول تركهم لابنتي المحامية شيرين تواجه بطلان ادعاءات الاحتلال دون الدفاع عنها”، مطالبة بضرورة الضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن ابنتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث