مؤيدو السيسي يدفعون بصباحي للسباق الرئاسي

مؤيدو السيسي يدفعون بصباحي للسباق الرئاسي
المصدر: القاهرة- (خاص) من علاء الدين حافظ

حسمت الحملة الانتخابية للمرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية المصرية حمدين صباحي، الجدل حول إمكانية فشل مرشحها في الحصول على العدد الكافي من التوكيلات التي تؤهله لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في 26 و27 أيار/مايو المقبل.

وأعلنت الحملة، الخميس، أن صباحي تمكن من جمع 28 ألف توكيلًا، لدعم ترشحه للانتخابات الرئاسية، وأوضحت أنها قررت الاستمرار في استقبال توكيلات المواطنين بمقار الحملة الرسمية على أن يُعقد اجتماعًا الجمعة برئاسة صباحي؛ لمناقشة خطوات الحملة خلال المرحلة المقبلة، وترتيب الإجراءات الخاصة بتقدمه لسحب أوراق الترشح.

وقالت الحملة أن مرشحها سيتوجه بنفسه لسحب أوراق الترشح، مؤكدة: “حمدين رفض فكرة إرسال مندوب عنه لتسليم التوكيلات، وسحب أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية، وأصر على توجهه بنفسه للجنة العليا للانتخابات الرئاسية”.

في السياق نفسه، قالت مصادر من داخل الحملات الشعبية الداعمه للمرشح الرئاسي المشير السيسي، إن عددا من مؤيدي المشير في المحافظات، حرروا نماذج تأييد لصباحي، رغم دعمهم الكامل للمشير، وذلك رغبة منهم في إنقاذ “صباحي” من ورطة التوكيلات، خاصة أن الأخير عانى صعوبة في جمعها من جميع محافظات مصر حسب شروط اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

وأضافت المصادر، أن هذا الإجراء لم يكن مخططاً له ولكن جرى بعشوائية من مجموعة من الشباب، بعد تواتر أنباء تعثر حمدين في جمع التوكيلات، مشيرة إلى أن الشباب لم يجدوا غضاضة في ذلك، لأن الهدف وطني وليس له علاقة بأسماء المرشحين، مؤكداً أنه يتمنى خروج الانتخابات بشكل لائق وبصورة مشرفة أمام العالم وأن تاتي المنافسة بصورة شريفة دون أي تجاوزات من أي طرف.

تجدر الإشارة أنه تعثر في الحصول على النصاب القانوني للتقدم بأوراق الترشح للرئاسة الذي يبلغ ألف توكيل في ثلاث محافظات؛ هي أسوان والأقصر والوادي الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث