الأسدي يتوقع عودة مقتدى الصدر إلى الحياة السياسية

الأسدي يتوقع عودة مقتدى الصدر إلى الحياة السياسية
المصدر: بغداد- (خاص) من أحمد الساعدي

توقع الأمين العام لكتلة الأحرار، ضياء الأسدي، عودة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى الحياة السياسية في العراق.

وكشف الأسدي في حديث متلفز له، الثلاثاء، عن وجود أكثر من مرشح للتيار لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة خلفا لنوري المالكي، مبينا أن تياره يعد مسودة لشكل الحكومة المقبلة وبرنامجها مع أكثر من طرف سياسي.

وكان مقتدى الصدر، أعلن منتصف شباط/ فبراير الماضي، اعتزاله الحياة السياسية وإغلاق جميع المكاتب التابعة له في العراق باستثناء الحوزات العلمية ووسائل الإعلام التابعة له.

وقال الأسدي إن لقاء مقتدى الصدر، الإثنين 14 نيسان/ أبريل، بالمرجع البارز في النجف، علي السيستاني، “تمحور حول مستقبل العراق السياسي”، لافتا إلى أن “الصدر لا يريد أن يكون شاهد زور على هذه المرحلة، وإلى أنه لن يتدخل مؤقتا في الحياة السياسية”.

وبشأن المعلومات التي تحدثت عن وجود تصدع داخل الائتلاف الشيعي بعد دخول كل طرف في قائمة منفردة للانتخابات البرلمانية، قال الأسدي: “ما يحصل داخل البيت الشيعي هو اختلاف في وجهات النظر لكنه سيفضي إلى اتفاق في النهاية”.

وفيما يتعلق بالتوتر الحاصل بين المالكي وبارزاني، أوضح القيادي البارز في تيار الصدر، أنه “التقى بمسعود برزاني وأكد له أنه لو كانت حكومة بغداد تحترم الأكراد وتحتضن شعبها لالتزمنا بوحدة العراق”، مضيفا: “علاقتنا مع الأطراف في إقليم كردستان تصب في خانة وحدة العراق رغم بعض التباين في وجهات النظر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث