الأردنيون يعترضون على “دعم المحروقات”

الأردنيون يعترضون على “دعم المحروقات”
المصدر: عمان- (خاص) من تهاني روحي

تهافت الآلاف من الأردنيين على دائرة ضريبة الدخل والمبيعات للاعتراض على عدم شمولهم بـ”دعم المحروقات”، ما تسبب بأزمة مرورية خانقه في وسط العاصمة عمان.

ولم يتسنَ لـ”إرم” دخول المبنى حيث تجمهر عدة مئات أمام مبنى الدائرة وفي أروقتها، مما اضطر رجال السير إلى إغلاق “الدوار الثالث” تفاديا للأزمة المرورية؛ حيث يعتبر المكان عصب العاصمة عمان بتفرعاته الكثيرة المؤدية إلى شوارع رئيسة.

وجاء المواطنون لتقديم طلبات الاعتراض، الأحد، بعد أن تفاجأت العديد من الأسر بعدم شمولها في الدفعة الحالية رغم أن دخولها السنوية أقل من المحدد بكثير، ما أثار سخطهم وتجمهرهم أمام مبنى دائرة ضريبة الدخل دون تسجيل أي أعمال شغب.

وقال الناطق الرسمي باسم دائرة ضريبة الدخل والمبيعات، موسى الطراونة إن: “الأحد هو اليوم الأول لتلقي طلبات الاعتراض من المواطنين، وسيستمر استقبال طلبات الاعتراض على دعم المحروقات حتى نهاية الشهر الحالي، كما أن الدائرة أوقفت استلام الطلبات للدعم الحكومي، إلا بعض الحالات التي تشمل المرض أو العجز، بالإضافة إلى الذين كانوا في السجون”.

وكانت الحكومة الأردنية أعدت أسسا لدعم المستحقين بدل رفع أسعار المحروقات، آخذة بعين الاعتبار ما تملكه الأسرة الواحدة من مساكن بقصد الاستثمار ومحال تجارية ومشروعات خاصة استثمارية في آلية احتساب الدخل المتوفر من الاستثمارات الخاصة للأسرة التي لم يتم احتسابها مسبقا في آلية صرف بدل المحروقات، معتمدة على البيانات المتوفرة لديها، كما أشارت إلى أنها استثنت العائلة التي تمتلك أكثر من سيارتين خاصتين من قائمة المستحقين للدعم.

جاء ذلك في وقت خفضت فيه الحكومة مخصصات الدعم لبدل المحروقات من 300 مليون دينار سجلت في موازنة 2013 إلى 210 مليون دينار في 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث